تخطي إلى المحتوى الرئيسي
السعودية

والدة علي النمر المهدد بالإعدام في السعودية تلجأ إلى أوباما

علي محمد النمر (أ ف ب)
نص : أ ف ب
2 دقائق

دعت والدة الشاب السعودي الشيعي علي النمر المحكوم بالإعدام إثر مشاركته في تظاهرات "الربيع العربي" عندما كان قاصرا، في مقابلة مع صحيفة الغارديان البريطانية الخميس 15 تشرين الأول/أكتوبر الرئيس الأميركي باراك اوباما إلى التدخل من أجل ابنها.

إعلان

 

قالت نصرة الأحمد والدة علي النمر عن الرئيس اوباما "إنه يقود العالم وقادر، ويمكنه التدخل وإنقاذ ابني"، وذلك بعد رفض آخر طعن قضائي لمنع إعدام النمر في السعودية. وأضافت "اعتقد أن ذلك سيزيد تقدير العالم له وسينقذنا من مأساة كبرى".
الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند ورئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون دعيا  في وقت سابق السعودية إلى الامتناع عن إعدام الشاب الذي شارك في تظاهرات "الربيع العربي" في 2012.
 
كما تبنى البرلمان الأوروبي مطلع تشرين الأول/أكتوبر قرارا يطالب السعودية بتعليق تنفيذ الحكم بحق الشاب.
وقالت نصرة الأحمد "ليس هناك أي كائن بشري سليم وطبيعي يصدر على طفل في السابعة عشرة من العمر حكما كهذا". وبموجب العقوبة المفروضة على النمر، يفترض أن يعدم بضرب العنق وتصلب جثته.
وأكدت أن ابنها قوي رغم التعذيب الذي تعرض له في السجن. ونقلت عنه قوله عندما رأته للمرة الأخيرة في السجن "أي شيء يحصل حصل لغيري من قبل. لست الشخص الوحيد الذي عانى من ظلم ولن أكون الأخير الذي يقتل ظلما".
 
وكان والد الشاب ناشد العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز الرأفة بابنه الذي اعتقل عندما كان عمره 17 عاما في شباط/فبراير 2012 بتهمة التورط في منظمة إجرامية اثر مشاركته في تظاهرات "الربيع العربي".
والشاب علي النمر هو ابن شقيق نمر النمر رجل الدين الشيعي المحكوم بالإعدام في السعودية والذي يعتبر الشخصية المحركة للتظاهرات التي بدأت قبل أربع سنوات في المنطقة الشرقية حيث تقيم الأقلية الشيعية.
ومنذ بداية السنة أعدم 133 شخصا في السعودية، مقابل 87 لمجمل عام 2014 حسب حصيلة أعدتها وكالة الأنباء الفرنسية استنادا إلى بيانات رسمية.
 
حملة دولية لإنقاذ علي النمر من قطع رأسه في السعودية

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.