تخطي إلى المحتوى الرئيسي
الأردن - إسرائيل

آلاف المتظاهرين في الأردن يطالبون بإلغاء معاهدة السلام مع إسرائيل

( الصورة من موقع almadenahnews.com )
2 دقائق

تظاهر آلاف الأردنيين يوم الجمعة 16 أكتوبر/تشرين الأول 2015 في مختلف مدن المملكة مطالبين بإلغاء معاهدة السلام مع إسرائيل ردا على "انتهاكاتها" ضد الفلسطينيين والمسجد الأقصى في مدينة القدس.

إعلان

وشارك أكثر من خمسة آلاف شخص في تظاهرة، نظمتها جماعة الإخوان المسلمين في الأردن، انطلقت من أمام المسجد الحسيني، وسط عمان، مطالبة بإلغاء معاهدة السلام الموقعة عام 1994.
         
وهتف المتظاهرون "لا سفارة صهيونية على ارض أردنية"، و"بالسكين والشبرية أطعن ابن اليهودية".
         
وأحرق البعض علم إسرائيل خلال التظاهرة، فيما رفعت لافتات كتب على بعضها "إلغاء معاهدة وادي عربة هو الرد" و"الأرض لنا والقدس لنا والله معنا".
         
وشهدت كل من الزرقاء والمفرق (شمال وشرق عمان) وجرش والبقعة (شمال غرب) واربد (شمال) والعقبة (جنوب) تظاهرات مماثلة.
         
وتشهد الضفة الغربية والقدس الشرقية المحتلة منذ الأول من /أكتوبر/ تشرين الأول مواجهات دامية بين القوات الإسرائيلية وشبان فلسطينيين أثارت مخاوف باندلاع انتفاضة فلسطينية ثالثة.
         
ودانت عمان بشدة الأسبوع الماضي "جرائم" قتل شبان فلسطينيين "عزل" وجرح
العشرات من قبل الجيش الإسرائيلي، وحذرت من أن "الاعتداءات الإسرائيلية لن تقود إلا لمزيد من العنف".
         
وكان عاهل الأردن الملك عبد الله الثاني حذر من أن أي "استفزاز" إسرائيلي في
القدس وخصوصا في الأقصى "سيؤثر على العلاقة بين إسرائيل والأردن" مؤكدا أن المملكة لن يكون أمامها خيار سوى التحرك.
         
وتعترف إسرائيل التي وقعت معاهدة سلام مع الأردن في 1994 بإشراف المملكة الأردنية على المقدسات الإسلامية في مدينة القدس.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.