تخطي إلى المحتوى الرئيسي
البرازيل

رئيس مجلس النواب البرازيلي متهم بالتهرب الضريبي بعد اتهامه بتلقي ‏رشاوى ‏

فيسبوك
5 دقائق

اتهمت النيابة البرازيلية الجمعة 16 تشرين الأول ـ أكتوبر الجاري ، رئيس ‏مجلس النواب ‏البرازيلي ادواردو كونا الذي يقود حملة لإقالة الرئيسة ديلما ‏روسيف، بالتهرب ‏الضريبي لمبلغ 15,5 مليون دولار في إطار الفضيحة ‏الكبيرة التي تواجهها ‏الشركة النفطية العملاقة "بتروبراس".‏

إعلان

وكانت النيابة العامة قد اتهمت كونا في آب ـ أغسطس الماضي بتلقي ‏رشاوى تبلغ خمسة ‏ملايين دولار لتسهيل إبرام عقد مع "برتوبراس" في ‏إطار هذه الفضيحة التي تسببت ‏في خسائر تبلغ ملياري دولار لهذه الشركة ‏الكبرى في البلاد بين 2004 و2014.‏

لكن التحقيق كشف أن كونا وزوجته يملكان حسابات مصرفية في سويسرا ‏أيضا. ‏ونفى كونا باستمرار التهم الموجهة إليه.‏

وقالت النيابة في بيان إن "هناك مؤشرات كافية تفيد أن الحسابات في ‏الخارج غير ‏مصرح بها ونجمت في الحد الأدنى في حالة كونا عن جنح". ‏وأوضحت النيابة أن ‏ثروة كونا "كانت تقدر عند فتح الحساب بنحو 16 ‏مليون دولار بينما يفيد إعلانه عن ‏ثروته أنه يملك 1,6 مليون ريال (حوالى ‏‏421 ألف دولار)". وقد اتهمته بذلك ‏بالتهرب الضريبي لمبلغ 15,5 مليون ‏دولار. ولم تذكر النيابة البرازيلية في بيانها ‏تاريخ فتح الحساب البنكي الذي ‏تتحدث عنه.‏

من جهة أخرى، أوضح النائب العام أن ثروة النائب كونا "ارتفعت بنسبة ‏‏214 ‏بالمئة خلال الفترة الممتدة من 2002 إلى 2014". وقد جمدت كل ‏أمواله.‏

وادواردو كونا عضو في الحزب الديموقراطي البرازيلي، )بعد اتهام بتلقي ‏رشاً رئيس مجلس النواب البرازيلي متهم بالتهرب الضريبي

اتهمت النيابة البرازيلية الجمعة 16 تشرين الأول ـ أكتوبر، رئيس مجلس ‏النواب ‏البرازيلي ادواردو كونا الذي يقود حملة لإقالة الرئيسة ديلما ‏روسيف، بالتهرب ‏الضريبي لمبلغ 15,5 مليون دولار في إطار الفضيحة ‏الكبيرة التي تواجهها ‏الشركة النفطية العملاقة "بتروبراس".‏

وكانت النيابة اتهمت كونا في آب ـ أغسطس الماضي بتلقي رشاوى تبلغ ‏خمسة ‏ملايين دولار لتسهيل إبرام عقد مع "برتوبراس" في إطار هذه ‏الفضيحة التي تسببت ‏بخسائر تبلغ ملياري دولار لهذه الشركة الكبرى في ‏البلاد بين 2004 و2014.‏

لكن التحقيق كشف أن كونا وزوجته يملكان حسابات مصرفية في سويسرا ‏أيضا. ‏ونفى كونا باستمرار التهم الموجهة إليه.‏

وقالت النيابة في بيان إن "هناك مؤشرات كافية تفيد أن الحسابات في ‏الخارج غير ‏مصرح بها ونجمت في الحد الأدنى في حالة كونا عن جنح". ‏وأوضحت النيابة أن ‏ثروة كونا "كانت تقدر عند فتح الحساب بنحو 16 ‏مليون دولار بينما يفيد إعلانه عن ‏ثروته أنه يملك 1,6 مليون ريال (حوالى ‏‏421 ألف دولار)". وقد اتهمته بذلك ‏بالتهرب الضريبي لمبلغ 15,5 مليون ‏دولار. ولم تذكر النيابة البرازيلية في بيانها ‏تاريخ فتح الحساب البنكي الذي ‏تتحدث عنه.‏

من جهة أخرى، أوضح النائب العام أن ثروة النائب كونا "ارتفعت بنسبة ‏‏214 ‏بالمئة في السنوات من 2002 إلى 2014". وقد جمدت كل أمواله.‏

وادواردو كونا عضو في الحزب الديموقراطي البرازيلي، يمين وسط، الذي ‏يعد ‏الحزب الرئيسي المتحالف مع الحكومة في البرلمان، وكونا مكلف بحكم ‏منصبه على ‏رأس مجلس النواب بغربلة طلبات الإقالة ضد الرئيسة.‏

وأصبح كونا الخصم الرئيسي لروسيف خصوصا منذ أن اتهمه القضاء ‏بتلقي ‏رشاوى بقيمة خمسة ملايين دولار في إطار فضيحة الفساد في شركة ‏بتروبراس‏(يمين وسط) الذي يعد ‏الحزب الرئيسي المتحالف مع الحكومة في ‏البرلمان، وكونا مكلف بحكم منصبه على ‏رأس مجلس النواب بغربلة طلبات ‏الإقالة ضد ديلما روسيف رئيسة الدولة. ‏

وأصبح كونا الخصم الرئيسي لروسيف خصوصا منذ أن اتهمه القضاء ‏بتلقي ‏رشاوى بقيمة خمسة ملايين دولار في إطار فضيحة الفساد في شركة ‏بتروبراس.‏
 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.