تخطي إلى المحتوى الرئيسي
مصر ـ الانتخابات التشريعية

الانتخابات التشريعية المصرية: رهانات نسب مشاركة الناخبين

رويترز

يبدو أن الرهان الأساسي في الانتخابات التشريعية المصرية يتعلق بنسبة مشاركة الناخبين، فما هي حالة المشاركة في ‏اليوم الأول.‏

إعلان

في ظل غياب برامج سياسية واضحة واتفاق غالبية المرشحين على تأييد المسار السياسي للرئيس عبد الفتاح السيسي، تشكل ‏نسبة المشاركة التحدي الرئيسي في الانتخابات التشريعية المصرية، كتأكيد سياسي على شرعية مجلس الشعب المقبل.‏

الرئيس السيسي ألقى كلمة، عشية الانتخابات، دعا فيها المصريين للتصويت. وأجهزة الإعلام الرسمية تقوم بتعبئة الناخبين ‏بصورة قوية، وتراهن السلطات، أساسا، على ناخبي المحافظات والأرياف وليس على ناخبي المدن الكبرى.‏

المسئولون عن قوائم انتخابية مختلفة من مؤيدي رئيس البلاد يتوقعون نسبة مشاركة تتراوح بين ٢٠ إلى ٣٠٪ أي نصف ‏نسبة المشاركة في آخر انتخابات تشريعية جرت في عهد الرئيس الإسلامي محمد مرسي، ولكنها تظل نسبة كبيرة بالمقارنة ‏مع الانتخابات التشريعية في عهد مبارك حيث لم تكن نسبة المشاركة تتجاوز ٥٪.‏

في اليوم الأول من التصويت، ما زالت نسبة المشاركة ضئيلة حتى أن وزير التنمية المحلية احمد زكي بدر تحدث عن ‏حرارة الطقس المرتفعة.‏

يبقى أن ملاحظات اليوم الأول قد لا تشكل مؤشرا نهائيا، وينبغي انتظار نهاية عمليات التصويت في المرحلة الأولى.‏
 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.