اليمن - خاص مونت كارلو الدولية

اليمن: موجز أخباري 18 تشرين الأول ـ أكتوبر

المصدر: رويترز
إعداد : عدنان الصنوي

الأمم المتحدة تدعو إلى جنيف 2 وتسهيل وصول المساعدات الإنسانية

إعلان

‏*الناطق الرسمي باسم الحوثيين محمد عبد السلام يؤكد ان المفاوضات اليمنية برعاية الامم ‏المتحدة ستستأنف في جنيف نهاية الشهر الجاري.‏

وفي وقت سابق الأسبوع الماضي دعت الأمم المتحدة، الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي ‏والحوثيين وحلفائهم إلى الانخراط في محادثات سلام مباشرة بحلول نهاية الشهر الجاري.‏

وتأتي هذه الدعوة الأممية في وقت يشهد فيه الصراع في اليمن تصعيدا غير مسبوق مع ‏اقتراب قوات التحالف بقيادة السعودية من العاصمة اليمنية صنعاء، وارتفاع حدة الهجمات ‏والقصف الصاروخي والمدفعي المتبادل عبر الحدود بين الحوثيين والقوات الموالية لهم من ‏جهة، والقوات السعودية من جهة أخرى.‏

عبد السلام قال في تصريحات صحفية لجريدة السفير اللبنانية ان مقاتلي الجماعه تمكنوا من ‏التوغل مسافة 5كم في عمق الأراضي السعودية بمنطقة جازان، والسيطرة على مناطق تمتد ‏مسافة 70كم على طول الشريط الحدودي.‏

‏*منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسيف): أكثر من نصف مليون طفل في اليمن يواجهون ‏سوء تغذية حاد يهدد أرواحهم في ظل تزايد خطر حدوث مجاعة.‏

مديرة برامج الطوارئ في المنظمة افشان خان اكدت أن الرقم الذي زاد الى ثلاثة أمثاله منذ ‏تفجر القتال في مارس يعبر عن استنفاد مخزونات الغذاء ويتزامن مع تداعي النظام الصحي ‏الذي لا يستطيع رعاية الأطفال الجوعى أو تحصينهم ضد الأمراض.‏

وقالت افشان خان "نواجه احتمال حدوث كارثة انسانية ضخمة.. مستويات سوء التغذية بين ‏الأطفال التي تم الإبلاغ عنها خطيرة للغاية".‏

‏*الامم المتحدة تطلب من الحوثيين السماح بوصول المساعدات الانسانية الى مناطق الصراع ‏في اليمن .‏

المنسق الإقليمي للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية عامر داوودي، اكد خلال لقائه رئيس اللجنة ‏الثورية التابعة للحوثيين محمد الحوثي، ان المنظمة الدولية بصدد وضع آلية لرفع الحصار التي ‏تفرضه قوات التحالف على دخول السفن الى الموانئ اليمنية، حسب ما ذكرت وكالة الانباء ‏اليمنية الخاضعة لسيطر الجماعة.‏

محمد الحوثي من جانبه اتهم قوات التحالف بفرض حظر على دخول المشتقات النفطية الى ‏اليمن، والسماح فقط لبعض التجار بتغذية السوق السوداء.‏

وانتقد عجز الامم المتحدة والمجتمع الدولي عن ردع السعودية وحلفائها ،والصمت "المعيب" ‏على حصار الشعب اليمني الذي "يقتل بشتى أنواع الأسلحة المحرمة دولياً"، حد تعبيره.‏

صنعاء:‏

تظاهر المئات من الناشطين المدنيين، وأنصار الحوثيين والرئيس السابق، في الضاحية ‏الجنوبية للعاصمة صنعاء اليوم الاحد.‏

التظاهرة التي دعت اليها منظمات شبه مستقلة، كانت مقررة للاحتشاد في ميدان السبعين ‏بمحيط القصر الرئاسي للمطالبة بايقاف الحرب وحماية المدنيين، قبل ان تنظم اليها حشود من ‏الحوثيين وحزب الرئيس السابق وتحويل مسارها الى مقر الامم المتحدة جنوبي العاصمة.‏

ورفع متظاهرون مستقلون لافتات كتب عليها "اوقفو الحرب..اوقفوا قتل اليمنيين"، بينما حمل ‏الحوثيون وحلفاؤهم شعارات منددة بالسعودية.‏

وتحدث ناشطون عن مشاركة الالاف في التظاهرة، فيما قدر شهود مستقلون عدد المشاركين ‏بثلاثة الاف متظاهر.‏

وكان منظمو التظاهرة كتبوا بالانجليزية " اوقفوا الحرب" كشعار لأول تظاهرة شبه مستقلة، ‏غير ان الفعالية خرجت عن المسار بانظمام الحوثيين وحلفائهم في النظام السابق.‏

‏*طيران التحالف يشن غارات على معاقل الرئيس السابق في وادي المحاقرة بمديرية سنحان ‏شرقي صنعاء.‏

تعز:‏

‏*اللجان الشعبية المناهضة للحوثيين تعلن مقتل ثمانية من مسلحي الجماعة واصابة 14 اخرين ‏بعملية نوعية في نقطة عسكرية بمنطقة "حبيل سلمان" جنوبي غرب مدينة تعز.‏

مصدر في اللجان الشعبية، قال ان المقاتلين المحليين تمكنوا من التقدم في الجبهة الشمالية ‏للمدينة باتجاه بريد عصيفرة، في حين واصل الحوثيون قصفهم بصواريخ المدفعية وقذائف ‏الدبابات من جبل اومان ومحيط القصر الجمهوري على مواقع خصومهم واحياء الروضة ‏والموشكي والدمغة وجبل جرة ما اسفر عن سقوط قتلى وجرحى بينهم مدنيون.‏

وكان طيران التحالف شن خلال الليلة الماضية عديد الغارات على مواقع الحوثيين والقوات ‏الموالية لهم في مدينة المخا ومطار تعز الدولي والراهدة غربي وشرقي المحافظة الممتدة الى ‏مضيق باب المندب عند المدخل الجنوبي للبحر الاحمر.‏

البيضاء:‏

‏* طيران التحالف يشن غارات جوية على مواقع الحوثيين والقوات الموالية للرئيس اليمني ‏السابق في مديرية مكيراس بمحافظة البيضاء وسط البلاد.‏

الجوف :‏

‏*غارات مكثفة لطيران التحالف على تجمعات للحوثيين في مديريتي المتون والحزم مع اقتراب ‏القوات الحكومية والمقاتلين القبليين المدعومين من قوات التحالف من معسكر اللبنات ومدينة ‏الحزم مركز المحافظة الصحراوية الحدودية مع السعودية .‏

اب :‏

‏* قتلى وجرحى في صفوف الحوثيين والقوات الموالية للرئيس السابق بغارات لطائرات ‏التحالف استهدفت تعزيزات عسكرية في نقيل الخشبة على الحدود ما بين إب والضالع.‏
 

إعداد : عدنان الصنوي
هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن