تخطي إلى المحتوى الرئيسي
بريطانيا

وثائق أمريكية: بلير وعد بالمشاركة في الحرب على العراق قبل عام من حدوثها

فيسبوك
3 دقائق

ذكرت صحيفة " ميل أون صنداي" البريطانية نقلا عن وثائق أن رئيس الوزراء البريطاني الأسبق توني ‏بلير وعد الولايات ‏المتحدة بالمشاركة في الحرب على العراق قبل عام من الغزو ‏الأميركي لهذا البلد في 2003. ‏

إعلان

وتركز صحيفة "ميل أون صنداي" على مذكرة كتبها وزير الخارجية الأميركي ‏الأسبق كولن باول في 28 آذار ـ مارس ‏‏2002 إلى جورج بوش الابن الرئيس الأمريكي السابق ‏قبل اجتماع بين بوش وبلير في مزرعة الرئيس الأميركي في ‏كروفورد بولاية ‏تكساس.‏

ونقلت الصحيفة على موقعها الالكتروني عن باول قوله "بشأن العراق، سيكون بلير معنا ‏في حال اضطررنا لعمليات ‏عسكرية". وأضاف باول في المذكرة أن بلير "مقتنع ‏بنقطتين هما أن التهديد واقعي وأن النجاح في موجهة صدام حسين ‏سيؤدي إلى مزيد ‏من النجاح في المنطقة".‏

وأوضحت الصحيفة أن هذه المذكرة وغيرها من الوثائق الحساسة كانت جزءا من ‏الرسائل الالكترونية على الخادم الخاص ‏لوزيرة الخارجية الأميركية السابقة هيلاري ‏كلينتون التي أجبرها القضاء الأميركي على كشفها.‏

وفي مقطع آخر، يؤكد باول لبوش أن "المملكة المتحدة ستتبع قيادتنا في الشرق ‏الأوسط"، بينما يشير في فقرات أخرى إلى ‏رغبة بلير في تقديم "خطوط إستراتيجية ‏وتكتيكية عامة" لتعزيز دعم الرأي العام للحرب على العراق.‏

وكان بلير الذي شغل منصب رئيس الحكومة بين 1997 و2007 قد نفى باستمرار ‏التسرع في المشاركة في الحرب في ‏العراق.‏

وقدمت بريطانيا في عهده ثاني أكبر مساهمة في القوات خلال غزو العراق حيث بقيت ‏القوات البريطانية في هذا البلد حتى ‏‏2011.‏

وكان قرار دعم غزو العراق من قبل بلير قد أثار و لا يزال يثير استياء في بريطانيا. وظل مأخذا يلاحق حزب العمال ‏الذي ‏ينتمي إليه بلير منذ اتخاذه.‏

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.