الحج - السعودية

التحقيق لا يزال مستمرا في حادثة التدافع في مكة

فيسبوك
إعداد : مونت كارلو الدولية | أ ف ب

أفادت وكالة الأنباء السعودية الرسمية الاثنين 19 تشرين الاول/أكتوبر أن التحقيق في حادث التدافع في مشعر منى في مكة والذي أسفر عن حوالى 1850 قتيلا، مستمر وسط اصرار من قبل القيادة السياسية على الوصول الى نتيجة.

إعلان

ذكرت الوكالة أن ولي العهد ووزير الداخلية الأمير محمد بن نايف ترأس اجتماعا للجنة التحقيق الرئيسية التي شكلها بعد حادثة التدافع، والتي يفترض أن ترفع ما ستخلص إليه إلى الملك سلمان.
وقد ارتفع عدد ضحايا حادث التدافع الدامي الذي وقع في 24 ايلول/سبتمبر في مشعر منى الى 1849 قتيلا على الأقل، وفق حصيلة اعدتها وكالة الانباء الفرنسية استنادا إلى أرقام نشرتها اكثر من 30 دولة لتكون بذلك الكارثة الاسوأ في التاريخ الحديث لمواسم الحج.
ومنذ الحصيلة التي اعلنتها السلطات السعودية في 26 أيلول/ سبتمبر، بعد يومين من المأساة، والتي أكدت مقتل 769 شخصا على الأقل، لم تصدر الرياض أي حصيلة أو أرقام أخرى لعدد القتلى والمصابين والمفقودين.
ولكن بالمقارنة مع الحصيلة الرسمية السعودية، فإن الحصيلة التي جمعت استنادا إلى الأرقام التي أعلنتها الدول التي فقدت مواطنين لها في الكارثة تشكل أكثر من ضعف ما أعلنته الحكومة السعودية.كما لا يزال الكثير من الحجاج في عداد المفقودين.

إعداد : مونت كارلو الدولية | أ ف ب
هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن