فيفا - بلاتيني

حظوظ بلاتيني لرئاسة الفيفا باتت ضئيلة بعد قرار اللجنة التنفيذية للفيفا

ميشال بلاتيني ( رويترز)

أعلنت اللجنة التنفيذية للاتحاد الدولي لكرة القدم يوم الثلاثاء 20 أكتوبر/ تشرين الأول الجاري أن ترشيح الفرنسي ميشال بلاتيني لرئاسة الفيفا لن تتم دراسته من قبل اللجنة الانتخابية خلال فترة إيقافه لمدة 90 يوما، والتي صدرت في الثامن من أكتوبر/ تشرين الأول 2015.

إعلان
 
وأضاف رئيس لجنة التدقيق والامتثال في الاتحاد الدولي دومينيك سكالا أنه في حال تم رفع هذا الإيقاف أو انتهائه (في الأسبوع الأول من يناير/ كانون الثاني 2016 المقبل بالنسبة لبلاتيني) أي قبل موعد الانتخابات لرئاسة الفيفا المقررة  في 26 فبراير/شباط، فان لجنة الانتخابات "ستتخذ قرارها" وقتها.     
         
ويملك المرشحون للانتخابات الرئاسية مهلة حتى 26 تشرين أكتوبر/ تشرين الأول الجاري لتقديم طلبات الترشيح، على أن تبحث لجنة الانتخابات بعد ذلك ترشيحاتهم وهي تتكون من الأشخاص ذاتهم الذين قرروا إيقاف بلاتيني.
         
ويعتبر تأجيل بحث طلب ترشيح رئيس الاتحاد الدولي خبرا سيئا لبلاتيني الذي بدأت حظوظه لخلافة بلاتر على رأس الفيفا تتقلص يوما بعد يوم خاصة بعد أن سحب الاتحاد الانكليزي لكرة القدم ثقته من بلاتيني الأسبوع الماضي.
 
وكانت لجنة الأخلاق قد أوقفت الرئيس المستقيل جوزيف بلاتر وبلاتيني، الذي كان حتى ذلك اليوم المرشح الأقوى لخلافة السويسري على رأس الفيفا، 90 يوما بسبب الدفع غير المشروع لمبلغ مليون و800 ألف فرنك سويسري حصل عليها الفرنسي من فيفا عام 2011.
        
من جهة أخرى، قدمت لجنة الإصلاحات التي شكلها الاتحاد الدولي اقتراحين هامين يوم الثلاثاء 20 أكتوبر 2015، يتعلق الاقتراح الأول بتحديد السن الأقصى لأعضاء الفيفا الذي لا يمكن أن يتعدى 74 عاما، ومدة عملهم في 12 عاما (أي ثلاث ولايات من أربعة أعوام بالنسبة للرئيس).
         
للتذكير فان بلاتر أعيد انتخابه في مايو/أيار الماضي لولاية خامسة على التوالي وسنه 79 عاما علما بأنه يرأس الفيفا منذ عام 1998.
         
وكان بلاتر استقال من منصبه في 2 يونيو/ حزيران الماضي فارضا انتخابات رئاسية جديدة حدد لها موعد في 26 فبراير/ شباط المقبل.
         
كما قررت اللجنة التنفيذية للاتحاد الدولي لكرة القدم تعين الاسباني انخل ماريا فيار لونا رئيسا للجنة تنظيم مونديال 2018 المقررة في روسيا بعد أن كان بلاتيني يشغل هذا المنصب.
         
 
 

 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن