تخطي إلى المحتوى الرئيسي
لاجئون

النرويج تتهم روسيا بطرد لاجئين

طفلة لاجئة على الحدود بين النرويج وروسيا في 13 تشرين الأول 2015 (أ ف ب)
2 دقائق

قالت النرويج الخميس 22 تشرين الأول ان عددا متزايدا من طالبي اللجوء يصلون الى اراضيها قادمين من روسيا حيث يتم الغاء اقاماتهم على الارجح لتفادي اعادتهم من قبل اوسلو الى روسيا.

إعلان

ويبدو ان هذا الامر يندرج في سياق فتور العلاقات بين البلدين اللذين تدنى مستوى العلاقات بينهما الى ادنى مستوى منذ نهاية الحرب الباردة، وذلك بسبب الازمة
الاوكرانية.

وقالت الين كارتين هايتا المسؤولة في الشرطة النرويجية قرب الحدود بين البلدين "نلاحظ الان ان اشخاصا ياتون الى هنا مع قرار بالطرد (..) وهم غير مرغوب فيهم في الاراضي الروسية".

واضافت "عددهم كبير وسيزداد".

ووصل اكثر من 1800 طالب لجوء الى النرويج منذ بداية العام مرورا عبر الشمال الكبير وهو طريق اقل خطورة من المتوسط لكنه يضغط على قدرات استقبال السلطات المحلية النرويجية.

وطلبت اوسلو رسميا توضيحات من موسكو.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.