تخطي إلى المحتوى الرئيسي
اليمن: الموجز المسائي 24 أكتوبر/تشرين الأول

زعيم الحوثيين يدعو الى تصعيد عبر الحدود وحلفاء الحكومة يعلنون تقدما مهما ‏في تعز

المصدر: أ ف ب
نص : عدنان الصنوي - صنعاء
5 دقائق

زعيم جماعة الحوثيين عبد الملك الحوثي، يدعو انصاره الى الصمود، واستمرار ‏التصدي لمن وصفهم بـ‎"‎الغزاة والمحتلين‎" ‎ورفد ‏‎"‎الخيارات الاستراتيجية‎" ‎في ‏الجبهتين الحدودية والداخلية‎" ‎بالمقاتلين، خاصة نحو نجران وعسير وجازان، في ‏تاكيد على مضي الجماعة بتصعيدها العسكري، رغم اعلان قبولها تنفيذ القرار ‏الاممي 2216، والانخراط في محادثات سلام مباشرة مع الحكومة اليمنية برعاية ‏الامم المتحدة‎.‎

إعلان

وفي خطاب متلفز وجهه الى الالاف من انصاره الذين احتشدوا في ساحة مغلقة ‏عند باب اليمن بمحيط المدينة التاريخية وسط صنعاء، بمناسبة ذكرى عاشوراء، ‏توعد زعيم جماعة الحوثيين، قوات التحالف الذي تقوده السعودية بالهزيمة، ‏ونصح تلك القوات ‏‎"‎بمراجعة حساباتها وأخذ الدروس والعبر مما حصل لها خلال ‏الفترة الماضية‎".‎

الحوثي تجاهل الاشارة لمشاورات السلام، التي اكد عليها مجلس الامن الدولي ‏امس الجمعة، مايمكن ان يفسر على ان خطابه الجديد الذي غلبت عليه لهجة ‏التعبئة والوعظ الديني، كان مسجلا تحت ضغط المخاوف الامنية الكبيرة‎.‎

المحتشدون من جماعة الحوثيين، الذين احيوا ذكرى مقتل امام الشيعة الحسين بن ‏علي بن ابي طالب، اتهموا المبعوث الدولي اسماعيل ولد الشيخ احمد، بالانحياز ‏الى السعودية، من خلال تاجيل موعد مشاورات السلام التي كانت مقررة نهاية ‏الشهر الجاري، في محاولة سعودية لفرض واقع جديد على الارض قبل الذهاب ‏الى جنيف، وفقا لاحاديث متظاهرين حوثيين‎.‎

‏*الحوثيون يعلنون استهداف ‫مجمع الربوعة السعودي في عسير بعديد من ‏صواريخ غراد مطورة محلياً، حسب قناة المسيرة.‏

القناة ذكرت ايضا، ان مقاتلي الجماعة نفذوا قصفا عنيفا على موقع نهوقة ‏العسكري في نجران بعشرات القذائف المدفعية، فيما قالت ان جنديا سعوديا قتل ‏بعمليات قنص في قرية الممعود بمنطقة جازن الحدودية مع اليمن.‏

تعز:‏

‏*المجلس العسكري والمقاتلون المناهضون للحوثيين، يلعنون اقتحام الاسوار ‏الغربية لمعسكر قوات الامن الخاصة المترامي الاطراف شرقي مدينة تعز، في ‏اهم تقدم ميداني لحلفاء الرئيس هادي منذ نحو شهرين داخل المدينة المنكوبة.
لكن مصادر محلية، قالت ان الاشتباكات الضارية ماتزال، حتى كتابة التقرير، ‏تدور في محيط اسوار المعسكر الحصين، الذي تحول الى رمز لتدشين الحوثيين ‏والرئيس السابق، حربهم ضد الحكومة في المحافظات الجنوبية.‏

يأتي هذا في وقت، كان اعلن فيه الحوثيون والقوات الموالية للرئيس السابق، ‏فرض ‏سيطرتهم الكاملة على منطقتي الاحيوق، والمحاولة، بمديرية الوازعية ‏جنوبي غرب محافظة تعز، والتقدم نحو منطقة الاغبرة في مديرية المضاربة ‏‏بمحافظة لحج الممتدة شرقا الى مدينة عدن و غربا الى مضيق باب المندب عند ‏المدخل الجنوبي للبحر الاحمر.‏

‏ وكان طيران الطيران، شن عديد الغارات الجوية، على معسكر قطاع المخا، ‏التابع للواء 35 مدرع، ومخزن للمحروقات، ومصنع للثلج تابع لرجل الاعمال ‏زيد عمر الخرج الموالي للحوثيين والرئيس السابق .‏

‏ كما ضرب الطيران للمرة الثانية قصر صالة التاريخي الذي يسيطر عليه ‏الحوثيون شرقي مدينة تعز.‏

مأرب:‏

‏*القوات الحكومية بمساندة قوات برية وطائرات اباتشي تابعة للتحالف، تعلن ‏استعادة السيطرة على مواقع استراتيجية مطلة على منطقة الربيعه بمديرية ‏صرواح غربي مدينة مأرب.‏

وشنت مقاتلات التحالف، غارات مكثفة على مواقع واليات وتجمعات للحوثيين، ‏في مناطق رمضة، ورحب، و الشطب، اسفرت عن سقوط قتلى وجرحى في ‏صفوف المسلحين الحوثيين، وتدمير اليات بينها مركبتان محملتان بالذخائر، ‏حسب ما ذكرت مصادر قبلية محلية .‏

في المقابل ذكر اعلام الحوثيين، ان مقاتلي الجماعة والقوات الموالية للرئيس ‏السابق، تصدوا مجددا لهجوم نفذته القوات الحكومية الموالية للرئيس هادي، في ‏محاولة للتقدم باتجاه كوفل بمديرية صرواح، بعد اسابيع من المعارك الضارية ‏هناك.‏

حجة:‏

‏*طيران التحالف يقصف ابراج الاتصالات، بجبل الكراس في مديرية حيران، ‏ومواقع للحوثيين في مديرية عبس شمالي وغربي محافظة حجة الحدودية مع ‏السعودية.‏

صعدة:‏

‏‫*طيران التحالف يشن غارتين على مواقع الحوثيين في مديرية حيدان، معقل ‏زعيم الجماعة عبد الملك الحوثي شمالي البلاد.‏

البيضاء:‏

‏* قتلى وجرحى بغارات لمقاتلات التحالف على مواقع المسلحين الحوثيين، ‏والقوات الموالية للرئيس السابق في وادي الحلق بمحافظة البيضاء، التي ظلت ‏احدى ادمى جبهات التوتر المسلح المناهض للحوثيين.‏

شهود عيان، قالوا انهم شاهدوا عدة عربات وهي تنقل عشرات القتلى والجرحى ‏من المسلحين الحوثيين وحلفائهم، الذين سقطوا بالقصف الجوي العنيف على ‏مواقعهم في المنطقة، بعد ساعات من اعلانهم السيطرة عليها، اثر معارك خلفت ‏قتلى وعديد الجرحى من الجانبين.‏

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.