اليمن: الموجز المسائي 54 أكتوبر/تشرين الأول

تصعيد ميداني في تعز وأب وهجوم صاروخي على بوارج التحالف ‏في البحر الاحمر

المصدر: أ ف ب

‎الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي، يتعهد بتقديم الدعم اللازم ‏للقوات الحكومية، واللجان المسلحة المعروفة بالمقاومة الشعبية في ‏محافظة تعز، من اجل استعادتها من المقاتلين الحوثيين، والقوات ‏الموالية للرئيس السابق‎.‎

إعلان

هادي اكد في اتصال هاتفي برئيس المجلس العسكري ، قائد اللواء ‏‏22 مدرع في تعز، العميد الركن صادق سرحان، ضرورة ‏الاصطفاف ‏‎"‎في مواجهة العناصر الإنقلابية‎"‎، وقال‎" ‎أن النصر ‏قادم‎"‎، بعد نحو سبعة اشهر من الحرب المدمرة هناك‎.‎

‏* رئيس اللجنة الثورية العليا التابعة للحوثيين، محمد الحوثي، يقول ‏ان العملية الانتخابية، هي الحل الوحيد والمخرج الديمقراطي السليم ‏لجميع فرقاء البلد.‏

الحوثي الذي يمسك من موقعه بصلاحيات السلطة التنفيذية، اجتمع ‏اليوم الاحد برئيس لجنة الانتخابات والاستفتاء، في خطوة قد تعكس ‏تلويح الجماعة بالذهاب الى انتخابات رئاسية بصورة منفردة.‏

رئيس لجنة الانتخابات، القاضي محمد الحكيمي،اكد التزام هيئة ‏الانتخابات بتحمل مسئولياتها الكاملة"في إنجاح الاستحقاق ‏الديمقراطي المتمثل بالانتخابات الرئاسية المقبلة".التي كانت مقررة ‏في فبراير 2014.‏

الحكيمي، قال ان لجنة الانتخابات "في أتم الجاهزية للقيام بخطوات ‏نوعية لترسيخ العمل الديمقراطي في أقرب فرصة متاحة".‏
‏*وزير الخارجية السعودي عادل الجبير، يعرب عن أمله في نجاح ‏المحادثات اليمنية التي ترعاها الامم المتحدة،والانتقال من مرحلة ‏الحرب إلى السلم وإعادة الإعمار.‏

الجبير، أكد في مؤتمر صحفي مشترك في القاهرة مع وزير ‏الخارجية المصري سامح شكري"ان المحادثات المقبلة ترتكز على ‏المبادرة الخليجية ومخرجات الحوار الوطني والقرار الاممي 2216 ‏‏" الذي يلزم الحوثيين والقوات الموالية للرئيس بوقف العنف ‏والتخلي عن السلاح والانسحاب من المدن التي سيطروا عليها تباعا ‏منذ منتصف العام الماضي.‏

وزير الخارجية المصري من جانبه، اكد دعم بلاده لجهود المبعوث ‏الاممي الى اليمن، في اطار السعي المشترك لاخراج المنطقة من ‏الازمة الراهنة.‏

‏*منظمة أطباء بلا حدود، تتهم الحوثيين بعرقلة دخول الامدادات ‏الطبية الى المناطق الخاضعة لسيطرة المقاتلين المناهضين للجماعة ‏في مدينة تعز.‏

المنظمة، اعربت عن احباطها لعدم احراز اي تقدم "بعد أسابيع من ‏المفاوضات في اقناع الحوثيين بالسماح لايصال الإمدادات الطبية ‏إلى مستشفيين يقعان في المنطقة المحاصرة الخاضعة لسيطرة ‏المقاومة"رغم الدعم المستمر الذي "نقدمه أيضاً للمرافق الصحية في ‏المناطق الخاضعة لسيطرة الحوثيين".‏

المنظمة الدولية الطبية التي تعمل في ثمان محافظات يمنية، قالت انه ‏‏"لم يتبق من أصل 20 مستشفى في تعز سوى ستة مستشفيات تعمل ‏جزئياً في تقديم الرعاية لسكان يفوق تعدادهم 600,000 نسمة.‏
 

تعز:‏

‏ *اللجان الشعبية الموالية للحكومة، تخلي مقر قوات الامن الخاصة، ‏والقصر الجمهوري، بعد ساعات من اعلانها اقتحام المقرين ‏الاستراتيجيين شمالي شرقي مدينة تعز المنكوبة.‏

مصادر محلية، قالت ان اللجان الشعبية المسلحة المدعومة من ‏التحالف، انسحبت من مقر القصر الجمهوري، والقوات الخاصة، ‏بعد ان كانت هدفا للقصف المدفعي العنيف من مواقع القوات الموالية ‏للرئيس السابق، الذي اوقع عديد القتلى والجرحى في صفوف حلفاء ‏الحكومة.‏

في الاثناء، اعلن المجلس العسكري في تعز الذي يضم قوات ‏عسكرية حكومية ومقاتلين محليين مناهضين للحوثيين، استعادة عديد ‏المواقع التي كان الحوثيون والقوات الموالية للرئيس السابق، ‏سيطروا عليها في وقت سابق الاسبوع الماضي، بجبهة الضباب ‏،غربي مدينة تعز.
‏ المركز الاعلامي للمجلس العسكري، قال ان القوات الحكومية، ‏اقتربت من حدائق الصالح، عند المداخل الجنوبية الغربية للمدينة، ‏اثر سيطرتها على تلال ومواقع استراتيجية في جبهة الضباب، على ‏وقع مواجهات عنيفة، خلفت عشرات القتلى والجرحى من الجانبين.‏

‏*الحوثيون يعلنون استهداف بارجة حربية تابعة لقوات التحالف ‏بصاروخ موجه، على مواقعها قبالة سواحل ميناء المخا في البحر ‏الاحمر غربي البلاد.‏

وكالة الانباء اليمنية الخاضعة لسيطرة الجماعة، نقلت عن مصدر ‏عسكري، قوله ان قواته دمرت البارجة الحربية وانها " شوهدت ‏وهي تغرق في عرض البحر"، غير انه لم يصدر حتى اللحظة، اي ‏تعليق من قوات التحالف عن هجوم صاروخي من هذا النوع.‏

وكانت بوارج حربية عربية، ومروحيات اباتشي، شنت خلال ‏الساعات الاخيرة قصفا عنيفا على مواقع الحوثيين، والقوات الموالية ‏للرئيس السابق، على طول الشريط الساحلي لمديرية المخا غربي ‏محافظة تعز.‏

شهود عيان، اكدوا لفرانس 24، ومونت كارلو الدولية، مشاهدة ‏ثلاث مروحيات اباتشي على الاقل في اجواء مدينة المخا، ضمن ‏عمليات قصف مركز لتجمعات، وعربات للحوثيين، والقوات ‏الموالية للرئيس السابق في الميناء الاستراتيجي على البحر ‏الاحمر،التي ردت دفاعاتها الارضية على مصادر الضربات الجوية.‏

صنعاء:‏

‏*مقتل ثلاثة اشخاص، واصابة 12 اخرين بقصف لطيران التحالف ‏على معاقل الرئيس السابق في قرية رهم العليا بمديرية سنحان، ‏وبيت معياد شرقي وجنوبي العاصمة.‏

مـأرب:‏

‏*طيران التحالف يشن اكثر من 35غارة على مواقع الحوثيين ‏والقوات الموالية للرئيس السابق في مناطق المخدرة والجدعان ‏وصرواح، شمالي وغرب المحافظة الغنية بالنفط.‏

‏*الحوثيون يعرضون مشاهد متلفزة لطائرة استطلاع تابعة لقوات ‏التحالف، قالوا انها اسقطت بنيران مقاتليهم في محافظ مارب.‏

إب:‏

اللجان الشعبية المحلية، تتقدم باتجاه مركز مديرية حزم العدين غربي ‏مدينة اب،حوالي( ٢٠٠ كم) جنوبي العاصمة صنعاء.‏

مصادر محلية، قالت ان المقاتلين المناهضين للحوثيين والقوات ‏الموالية للرئيس السابق، تمكنت من استعادة عديد المواقع الجبلية ‏المطلة، على مركز المديرية المتاخمة لمحافظتي الحديدة وذمار.‏

المصادر ذاتها، اكدت مقتل واصابة 11مسلحا حوثيا، وأسر اثنين ‏من القيادات الميدانية للجماعة، في تلك المواجهات، بينما قتل اثنانن ‏من المسلحين الموالين للحكومة، واصيب عدد اخر.‏

البيضاء:‏

‏* مقاتلات التحالف تقصف مواقع للحوثيين والقوات الموالية للرئيس ‏السباق في محيط مدينة رداع وسط محافظة البيضاء.‏

‏* الحوثيون يفجرون منزل الزعيم القبلي المناهض للجماعة، قاسم ‏المشدلي، في مديرية البيضاء،مركز المحافظة الاستراتيجية، التي ‏تبعد حوالى 268كم جنوبي شرق العاصمة صنعاء. ‏

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن