اليمن: الموجز الأخباري 25 أكتوبر/تشرين الأول

اليمن:حلفاء للحكومة يجددون رفضهم مشاورات جنيف مع تقدم لافت في تعز

المصدر: رويترز

الحوثيون يعيدون فتح السفارة اليمنية في طهران، في تحد لقرار الرئيس اليمني ‏عبدربه منصور هادي، وحكومته قطع العلاقات الدبلوماسية نهائيا مع ايران في ‏سبتمبر الماضي، حسب ما ذكر سفير اليمن السابق في طهران عبد الله السري‎. ‎*‎مستشار الرئيس اليمني محمد العامري، يقول ان حكومته، لن تذهب إلى ‏مشاورات جنيف ‏‎"‎في ظل ما تقوم به مليشيا الحوثي وصالح من حرب إبادة ‏وحشية على تعز‎".‎

إعلان

تعز:‏


‏* القوات الحكومية، واللجان الشعبية المحلية، تعلن احراز تقدم ميداني في جبهة ‏الضباب غربي مدينة تعز باستعادة عديد المواقع التي خسرتها امام الحوثيين ‏والقوات الموالية للرئيس السابق قبل اسبوع.‏

مصادر محلية، اكدت احكام القوات الحكومية، والمقاتلين المحليين سيطرتهم على ‏جبل "طالم" ومنطقة "ميلات" وعدد من التباب التي كان يتمركز فيها الحوثيون ، ‏بعد مواجهات عنيفة، خلفت قتلى وجرحى من الجانبين.‏

‏ المصادر قالت ان القوات الحكومية، اجبرت الحوثيين وحلفائهم على التراجع ‏باتجاه منطقة الربيعي، فيما لاتزال الاشتباكات على اشدها في منطقة "المقهاية" ‏بالقرب من حديقة الصالح جنوبي المدينة.‏

يأتي هذا التحول العسكري في جبهة الضباب ، بالتزامن مع تقدم القوات الحكومية ‏في الجبهة الشرقية التي وصلت الى محيط القصر الجمهوري، اهم معاقل الحوثيين ‏والقوات الموالية للرئيس السابق، حسب ما ذكرت مصادر في المجلس العسكري ‏بتعز.‏

وكانت القوات الحكومية، واللجان الشعبية بدات امس السبت فرض حصار خانق ‏على معسكر قوات الامن الخاصة القريب من القصر الجمهوري، في اهم تقدم ‏ميداني لحلفاء الرئيس هادي منذ نحو شهرين . ‏

‏*غارة جوية لطيران التحالف على مواقع الحوثيين والقوات الموالية للرئيس ‏السابق بمنطقة الفاترة في مديرية المخا الساحلية على البحر الاحمر غربي البلاد ‏‏.‏

صنعاء:‏

طيران التحالف يشن سلسلة غارات على العاصمة صنعاء مستهدفا الوية الحماية ‏الرئاسية بمحيط دار الرئاسة جنوبي العاصمة، ومستودعات تجارية ومنازل ‏مفترضة لقيادات حوثية في شارع تعز شرقي العاصمة.
كما استهدف الطيران معاقل الرئيس السابق في منقطة رهم العليا بمسقط رأسه ‏بمديرية سنحان شرقي صنعاء

عدن:‏

‏*مقتل شخصين، واصابة اخرين بعملية اقتحام نفذها مسلحون مجهولون للسجن ‏المركزي بمديرية المنصورة شمالي مدينة عدن الساحلية على البحر العربي ‏جنوبي البلاد.‏

مصادر محلية، قالت ان المسلحين تمكنوا من الافراج عن متهم رئيس بتنفيذ هجوم ‏بقذيفة اربي جي على مكتب محافظ عدن السابق نايف البكري ،اسفر عنه مقتل ‏اربعة اشخاص، واصابة 25 اخرين نهاية اغسطس الماضي.‏

‏*اصابة ثلاث مهندسين من فريق نزع الالغام بانفجار لغم ارضي، غربي مدينة ‏عدن على الطريق المؤدي الى فندق القصر، الذي كان يقيم فيه رئيس الوزراء ‏خالد بحاح واعضاء حكومته قبل تعرضه لهجوم انتحاري بسيارة مفخخة في 6 ‏اكتوبر الجاري، ضمن سلسلة هجمات استهدفت ايضا مقرات لقوات التحالف ‏اسفرت عن سقوط 15 شخصا بينهم جنود اماراتيون.‏

لحج:‏

‏*مسلحون مجهولون يلقون متفجرات على منزل القيادي الجنوبي محمود المفلحي ‏في منطقة صبر على الطريق بين محافظتي لحج وعدن المجاورة، ما اسفر عن ‏مقتل ثلاثة من ابنائه، حسب مصادر محلية.‏

البيضاء: ‏

‏*مقاتلات التحالف تجدد قصفها على تجمعات واليات للحوثيين والرئيس السابق ‏في وادي الحلق بمحافظة البيضاء، التي ظلت ‏احدى ادمى جبهات التوتر المسلح ‏المناهض للحوثيين وسط البلاد.‏

القصف الجوي الجديد جاء بعد وقت قصير من سلسلة غارات استهدفت مواقع ‏المسلحين الحوثيين، ‏والقوات الموالية للرئيس السابق في المنطقة، واسفرت عن ‏سقوط عديد القتلى والجرحى، حسب شهود عيان محليين.‏

‏*قتلى وجرحى بكمين نصبه مسلحون قبليون لدورية عسكرية تابعة للحوثيين في ‏منطقة طياب بمديرية ذي ناعم شمالي غرب مدينة البيضاء.‏

ذمار

‏*الحوثيون يشنون حملة اعتقالات واسعة شملت نحو عشرة اشخاص من ‏خصومهم السياسيين الرافضين التوقيع على ما اسموها "وثيقة الشرف القبلي " ‏في منطقة ضوران آنس.‏

‏*شهود عيان:الحوثيون يدفعون بتعزيزات عسكرية جديدة باتجاه محافظة اب ‏المجاورة.‏

اب

‏*خمس غارات لطيران التحالف على تعزيزات عسكرية للحوثيين، والقوات ‏الموالية للرئيس السابق في مديرية القاعدة، جنوبي مدينة اب على الحدود مع ‏محافظة تعز المجاورة، حسب ما افادت مصادر محلية .‏

صعدة:‏

‏*سلسلة غارات لطيران التحالف على مواقع ومخازن اسلحة في منطقة ‏حيدان،معقل زعيم جماعة الحوثيين عبدالملك الحوثي شمالي البلاد.‏
 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن