فلسطين

مصطفى البرغوثي يتعرض لمحاولة طعن ويتهم إسرائيل وعملاءها بمحاولة ‏اغتياله ‏

فيسبوك
إعداد : مونت كارلو الدولية

أعلن الأمين العام للمبادرة الوطنية الفلسطينية مصطفى البرغوثي الأحد 25 ‏تشرين الأول - أكتوبر الجاري إنه تعرض الليلة الفاصلة بين 24 و25 من ‏الشهر الجاري لمحاولة طعن في رقبته بأيدي مجهولين متهما إسرائيل وعملاءها ‏ب"محاولة اغتياله".‏

إعلان

وأوضح البرغوثي في مؤتمر صحافي في رام الله بالضفة الغربية المحتلة إن ‏المعتدين هاجموه "من الخلف وحاولوا ضربه بآلة حادة في منطقة حساسة قريبة ‏من العنق، لكنهم لم يستطيعوا ذلك بسبب تصديه لهم مما أحدث جرحا في وجهه ‏بطول 8 سنتيمترات".‏

‏ واعتبر أن الاعتداء عليه هو "محاولة اغتيال متعمدة ومخطط لها"، متهما ‏الفاعلين "بأنهم عملاء للاحتلال أو مستعربون من جيش الاحتلال متخفين بلباس ‏عربي". ولفت إلى أن الأجهزة الأمنية أطلعت على ما جرى، مطالبا بتقديم ‏الفاعلين "إلى العدالة". وقال البرغوثي "هذا اعتداء على الشعب الفلسطيني ‏واستهداف للانتفاضة ورموز الشعب وقيادته".‏

وفي بيانات منفصلة، نددت كتلة فتح البرلمانية والقوى الوطنية والإسلامية ‏وهيئة الكتل والقوائم البرلمانية والأمانة العامة للمجلس التشريعي ب"الاعتداء ‏على النائب البرغوثي"، ودعت الجهات المختصة إلى "سرعة التحقيق في ‏الحادث وتقديم الفاعلين للعدالة".‏

 

إعداد : مونت كارلو الدولية
هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن