تخطي إلى المحتوى الرئيسي
فرنسا

اجتماع حول سوريا برعاية فرنسية دون روسيا وإيران

وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس (أ ف ب)
2 دقائق

أعلن الناطق باسم الخارجية الفرنسية الاثنين ان فرنسا تحضر لاجتماع حول سوريا الثلاثاء 27 تشرين الأول 2015 في باريس يشمل "ابرز الأطراف الإقليمية".

إعلان

وقال رومان نادال في بيان نشر بالبريد الالكتروني "نعمل على تنظيم اجتماع جديد يشمل ابرز الأطراف الإقليمية هذا الثلاثاء في باريس".

وكان وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس قد أعلن الجمعة 24 تشرين الأول 2015 أنه يريد عقد لقاء يضم نظراءه الغربيين والعرب لبحث الأزمة السورية.

وقال في نفس يوم انعقاد اجتماع في فيينا بين وزراء خارجية روسيا وتركيا والولايات المتحدة والسعودية في غياب فرنسا "لقد وجهت دعوة إلى أصدقائنا الألماني والبريطاني والسعودي والأميركي وآخرين لعقد اجتماع الأسبوع المقبل في باريس في محاولة لدفع الأمور قدما".

وردا على سؤال حول وجود نظيره الروسي سيرغي لافروف في اجتماع باريس قال "كلا, لا اعتقد ذلك". وأضاف "سيكون هناك اجتماعات أخرى نعمل فيها مع الروس".

وأوضحت أوساطه آنذاك أن الوزيرين التركي والسعودي سيأتيان إلى باريس لكن لم تتم دعوة إيران.

وقالت الخارجية الاثنين أن "فابيوس يعمل من اجل إيجاد تسوية سياسية للازمة في سوريا".

وأضاف نادال "لقد اجتمع عدة مرات في الأيام الماضية مع نظرائه الأجانب وخصوصا الأميركي والأردني والسعودي وكذلك مع الأمين العام للأمم المتحدة". كما استقبل الجمعة مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة إلى سوريا ستافان دي ميستورا.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.