تخطي إلى المحتوى الرئيسي
انتخابات الفيفا

الشيخ سلمان بن إبراهيم يترشح لرئاسة الفيفا

الأمير علي بن الحسين
الأمير علي بن الحسين الشيخ سلمان بن إبراهيم (المصدر: يوتيوب)
نص : مونت كارلو الدولية / أ ف ب
3 دقائق

أعلنت وكالة الأنباء البحرينية أن الشيخ سلمان بن إبراهيم آل خليفة رئيس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم تقدم بأوراق ترشحه لرئاسة الاتحاد الدولي "فيفا" بمقر الاتحاد في مدينة زيوريخ السويسرية.

إعلان
 
بات الشيخ سلمان ساعات فقط قبل إغلاق باب الترشح مساء الاثنين 26 تشرين الأول/أكتوبر ثاني مرشح عربي لرئاسة الفيفا بعد الأمير علي بن الحسين رئيس الاتحاد الأردني لكرة القدم، وسادس مرشح بعد رئيس الاتحاد الأوروبي الفرنسي ميشال بلاتيني الموقوف 90 يوما مؤقتا والأمين العام السابق للفيفا الفرنسي جيروم شامباني والترينيدادي ديفيد ناكيد ورجل الأعمال الجنوب إفريقي طوكيو سيكسويل.
 
ويعتبر ترشح الشيخ البحريني ضربة قوية لبلاتيني المدعوم بقوة من قبل الاتحاد الآسيوي قبل إيقافه بسبب اتهامه بالضلوع في قضية فساد، وللأمير علي الراغب في حصد أكبر عدد من الأصوات داخل الاتحاد الآسيوي.
ودعم الشيخ سلمان ترشيح بلاتر في انتخابات أيار/مايو الماضي والتي تغلب فيها الأخير على الأمير علي قبل أن يعلن نيته الاستقالة بعد أربعة أيام، ثم أعلن دعم بلاتيني في انتخابات شباط/فبراير المقبل قبل إيقاف لاعب يوفنتوس الايطالي السابق من قبل لجنة الأخلاق المستقلة في الاتحاد الدولي في قضية "دفع غير مشروع" لمبلغ مليوني فرنك سويسري تلقاها الفرنسي من الفيفا في عام 2011.
 
وأوضح بلاتيني لاحقا أن هذا المبلغ هو مقابل عمل قام به للفيفا بين عامي 1999 و2002، وأن تأخر حصوله عليه إلى 2011 كان بسبب المشكلات المادية التي واجهها الفيفا أواخر 2002 بعد إفلاس شركة "اي اس ال" الشريك التسويقي للاتحاد الدولي.وتقدم بلاتيني وبلاتر باستئناف لقرار إيقافهما الأسبوع الماضي.
وعبر الشيخ سلمان بن ابراهيم أكثر من مرة عن دعمه لملف مونديال قطر 2022، الذي يخضع مع ملف مونديال روسيا 2018 لتحقيق من قبل القضاء السويسري.
 
ويحظى بن ابراهيم بغطاء كبير من الشيخ الكويتي أحمد الفهد الصباح رئيس المجلس الأولمبي الآسيوي، عضو اللجنة التنفيذية في الفيفا وأحد أبرز الأشخاص المؤثرين في الرياضة الآسيوية.
وخلف الشيخ سلمان بن ابراهيم القطري محمد بن همام بعد إيقاف الأخير مدى الحياة لاتهامه بالتورط في قضايا فساد أيضا، قبل أن يحصل على ولاية كاملة لأربع سنوات بالتزكية في نيسان/أبريل الماضي ويحصل على موقع نائب رئيس الاتحاد الدولي عن آسيا خلفا لعلي بن الحسين.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.