تخطي إلى المحتوى الرئيسي
تركيا

الجيش يضرب مقاتلين أكراد في سوريا واعتقال عشرات مشتبه بانتمائهم لتنظيم "داعش"

أ ف ب

تتابع السلطات التركية حملتها الأمنية والعسكرية العنيفة ضد من وصفهم الرئيس رجب طيب اردوغان بـ"التنظيمات الإرهابية التي تهدد تركيا" من تنظيم الدولة الاسلامية الى المقاتلين الاكراد (في تركيا وسوريا) وصولا الى تنظيمات اليسار المتشدد وذلك مع اقتراب الانتخابات التشريعية في تشرين الثاني نوفمبر القادم.

إعلان

واعلن رئيس الوزراء التركي احمد داود اوغلو مساء الاثنين 26 تشرين الأول الجاري لمحطة التلفزيون التركية "ايه هابر" ان الجيش التركي "ضرب مرتين" في الاونة الاخيرة مواقع لمقاتلين اكراد في سوريا.

وقال داود اوغلو "لقد حذرنا مقاتلي حزب الاتحاد الديمقراطي من العبور إلى غرب نهر الفرات وضربنا مرتين" فيما الحكومة التركية قلقة من تقدم القوات الكردية السورية المقربة من حزب العمال الكردستاني في شمال سوريا.

إلى ذلك، أوقفت الشرطة التركية 30 شخصا يشتبه في انتمائهم لتنظيم "الدولة الاسلامية" خلال عملية مداهمة كبرى نفذتها صباح الثلاثاء 27 تشرين الأول في مدينة قونيا (وسط تركيا) التي تعتبر معقلا للاسلاميين كما افادت وكالة دوغان للانباء.

وهذه العملية جرت غداة اشتباك دموي وقع في دياربكر (جنوب شرق) وقتل فيه شرطيان وسبعة عناصر يشتبه في انتمائهم لتنظيم الدولة الاسلامية.

وافادت وكالة دوغان ان المداهمة التي نفذتها شرطة مكافحة الارهاب استهدفت سلسلة مساكن تقع في عدة مناطق في قونيا.

وتكثف الشرطة التركية عملياتها ضد تنظيم الدولة الاسلامية مع اقتراب الانتخابات التشريعية المبكرة التي ستجري الاحد وسط توتر شديد بعد هجوم انتحاري نسب الى الجهاديين واوقع 102 قتلى في 10 تشرين الاول/أكتوبر في وسط انقرة وعلى خلفية النزاع الكردي.

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن