تخطي إلى المحتوى الرئيسي
الولايات المتحدة

الإفراج عن آخر بريطاني في غوانتانامو

أ ف ب
نص : مونت كارلو الدولية / أ ف ب
2 دقائق

أعلن ناطق باسم وزارة الخارجية البريطانية الجمعة 30 تشرين الأول/أكتوبر أن السلطات الأميركية أفرجت عن شاكر عامر آخر معتقل بريطاني في غوانتانامو، موضحة أنه في طريقه إلى المملكة المتحدة.

إعلان

 

وكانت الحكومة البريطانية قد أعلنت قبل شهر قرب الافراج عن شاكر عامر 46 عامابعد أكثر من 13 عاما من الاحتجاز بدون اتهام. وعامر مولود في السعودية ومتزوج منبريطانية تقيم في بريطانيا مع أولادهما الاربعة. وكان يقيم في بريطانيا منذ 1996.
وقال اندي ورثنغتن الذي يشارك في إدارة مجموعة دعم تحمل اسم "نقف مع شاكر" تعليقا على الافراج عنه "نحن سعداء بنبأ انتهاء محنته الطويلة وغير المقبولة".وكتب زعيم المعارضة العمالية جيريمي كوربن على حسابه على تويتر أنه "نبأ ممتازأفرج عن شاكر عامر من غوانتانامو".
من جهتها، قالت مديرة منظمة العفو الدولية كيت الن "بعد كل هذه التقلبات فيهذه القضية الفظيعة، لن نصدق أن شاكر عامر عائد فعلا الى المملكة المتحدة قبل هبوططائرته على الأرض البريطانية".وأضافت "علينا أن نتذكر إلى أي حد كانت هذه القضية مهزلة قضائية رهيبة"، موضحةأنه "بعد اعتقاله في ظروف غير مقبولة طيلة 14 عاما سيحتاج عامر إلى الوقت ليتكيفمجددا مع حريته".

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.