الانتخابات التشريعية التركية ـ خاص بـ "مونت كارلو الدولية"

المشهد التركي: يوم واحد قبل الانتخابات المبكّرة ‏

أحد ساحات استنبول يوم السبت 31-10-2015 (المصدر: مونت كارلو الدولية ـ تصوير سميرة والنبي)

تشهد تركيا يوم غد الأحد، الأول من تشرين الثاني ـ ‏نوفمبر، انتخابات برلمانية مبكرة، في دورتها الـ 26، التي ‏دعا لها الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، عقب فشل ‏مفاوضات رئيس الوزراء في تشكيل حكومة ائتلافية مع ‏حزبي الشعب الجمهوري والحركة القومية، بعد فوز ‏حزبه في الانتخابات، التي جرت في 7 يونيو حزيران ‏المنصرم، بأغلبية لا تمكّنه من تشكيل حكومة بمفرده.‏

إعلان

وتتواصل الحملة الانتخابية التي بدأت في 25 الجاري ‏وتنتهي مساء اليوم السبت، بين الأحزاب السياسية التي ‏تخوض غمار هذا الاستحقاق التشريعي حيث سيحدّد ‏الناخبون الأتراك مصير حكومة بلادهم، باختيار من ‏يمثلهم في البرلمان، واختيار الحزب الذي يستطيع تشكيل ‏الحكومة، و وضع دستور جديد للبلاد، وتسوية مشاكل ‏التي يعاني منها الأتراك و كذا المضي قدما بالبلاد ‏

وتشارك أحزاب عدة في التشريعيات يتصدرها حزب ‏العدالة والتنمية، حزب تركيا المستقلة، حزب الاتحاد ‏الكبير، حزب الشعب الجمهوري، الحزب الديمقراطي، ‏حزب اليسار الديمقراطي، حزب الشعوب الديمقراطي، ‏حزب الشيوعي، حزب الملة، حزب الحركة القومية، ‏حزب السعادة، حزب الوطن، حزب التحرير الشعبية، ‏حزب الحق والحريات، حزب الطريق القويم، الحزب ‏الديمقراطي الليبرالي، بالإضافة إلى 21 مرشحا مستقلا.‏

وأعلنت اللجنة العليا المشرفة على الانتخابات، أن أي ‏حزب يحصل على 276 مقعدا يشكّل الحكومة بمفرده، ‏وأي حزب يحصل على 330 "أغلبية ثلاثة أخماس" مكنه ‏طرح تعديلات دستورية للاستفتاء، ومن يحصل على ‏‏367 مقعد "أغلبية الثلثين" مقعد يمكنه تغيير الدستور ‏دون استفتاء.‏

‏ كما يشرف على سير العملية الانتخابية 385 ألف ‏موظف، خلال الانتخابات البرلمانية المبكرة، ويبلغ عدد ‏الدوائر الانتخابية داخل تركيا 85 دائرة.‏

وبحسب اللجنة العليا للانتخابات، فقد زاد عدد الناخبين ‏إلى 338 ألفا و847 مقارنة بانتخابات 7 حزيران ‏الماضي، حيث كان عدد الناخبين في الانتخابات الماضية، ‏‏53 مليونا و765 ألفا و231، في داخل تركيا، أما في ‏خارج تركيا فبلغ عدد الذين يحق لهم التصويت، مليونين ‏و867 ألفا 658 ناخبا.‏

وسيزداد عدد الناخبين الذين يحق لهم التصويت يوم ‏الاقتراع في الانتخابات المقبلة داخل تركيا ليصل إلى 54 ‏مليونا و75 ألفا و851 ناخبا، وفي خارجها سيكون العدد ‏مليونين و895 ألفا و885 ناخبا، وهو ما يعني أن عدد ‏الناخبين الجدد منذ انتخابات 7 يونيو، 310 آلاف و620 ‏ناخبا في داخل تركيا و28 ألفا و227 ناخبا في خارج ‏تركيا.‏
‏ ‏
موفدة مونت كارلو الدولية الخاصة إلى تركيا سميرة ‏والنبي ‏
 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن