الانتخابات التشريعية التركية

إقبال كثيف للناخبين الأتراك على صناديق الاقتراع في انتخابات تشريعية حاسمة

رويترز

بدأ الناخبون الأتراك منذ الساعات الأولى من صباح بالتوجه إلى صناديق الاقتراع، للإدلاء بأصواتهم في الانتخابات ‏التشريعية المبكرة، التي لجأت إليها البلاد، عقب فشل الأحزاب السياسية في تشكيل حكومة ائتلافية، بعد انتخابات 7 ‏حزيران/ يونيو المنصرم‎.‎

إعلان

ويبلغ عدد الناخبين أكثر من 54 مليون ناخب ، فيما يبلغ عدد صناديق الاقتراع في عموم تركيا 175 ألف و6 صناديق ‏المشاركة وتشير استطلاعات الرأي الأخيرة إلى أن نسبة المشاركة قد تتجاوز 91%‏‎ ‎وتحتدم المنافسة في هذا الاستحقاق ‏الانتخابي بين الاحزاب التي تمثل كافة الاتجاهات السياسية في تركيا و عدده 16 حزبا، أبرزهم حزب “العدالة والتنمية”، ‏و”الشعب الجمهوري”، و”الحركة القومية”، و”الشعوب الديمقراطي”، فضلا عن 21 مرشحا مستقلا وبدأت عملية التصويت ‏بموجب قرارات اللجنة العليا للانتخابات، في تمام الساعة السابعة صباحا، بالتوقيت المحلي، على أن تغلق مكاتب الأقتراع ‏مساء وتبدأ عملية فرز الأصوات لتعلن النتائج الأولية الليلة المقبلة . ‏

‏ ‏
‏ الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، قال في تصريح صحفي يوم أمس :"إننا جميعا سنحترم النتيجة التي ستفضي إليها ‏الانتخابات، وإن مواطنينا سيختارون مرشحيهم حتى اللحظة الأخيرة من الانتخابات".واعتبر رجب طيب أردوغان أن هذه ‏الانتخابات تعد بمثابة استمرار للأمن والاستقرار،" لذا آمل أن ينتصر الأمن،والاستقرار،والوحدة، وباختصار أن تفوز ‏تركيا".‏
‏ ‏
و تجدر الإشارة إلى أن نتائج الانتخابات النيابية السابقة، التي جرت في 7 حزيران/ يونيو المنصرم، فاز فيها حزب العدالة ‏والتنمية بـ 40.87% من أصوات الناخبين، وحزب الشعب الجمهوري حلّ في المركز الثاني بنسبة 24.95%، بينما ‏حصل حزب الحركة القومية على 16.29%، وتمكّن حزب الشعوب الديمقراطي، من تخطي الحاجز الانتخابي (10%)، ‏بحصوله على 13.12% من الأصوات. وحصلت الأحزاب الأخرى والمرشحون المستقلون على 4.77‏‎%‎‏.‏
‏ ‏
إسطنبول ـ سميرة والنبي موفدة "مونت كارلو الدولية" الخاصة إلى تركيا ‏
 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن