تخطي إلى المحتوى الرئيسي
اليمن: الموجز الأخباري المسائي 01 تشرين الثاني/نوفمبر 2015

‏ اليمن:التحالف يدفع بتعزيزات إضافية والحوثيون يتقدمون وتفاؤل أممي بشان السلام

المصدر: رويترز
نص : عدنان الصنوي - صنعاء
11 دقائق

المبعوث الاممي الى اليمن اسماعيل ولد الشيخ احمد يرجح بدء المفاوضات اليمنية منتصف نوفمبر/تشرين الثاني الجاري‎. ونقلت وكالة ‏‎"‎رويترز‎" ‎عن ولد الشيخ أحمد، قوله اليوم ‏‎: "‎أتوقع تحديد موعد قبل منتصف نوفمبر إن شاء الله، وأتوقع ان يبدأ ‏الحوار قبل منتصف نوفمبر، أو على الأقل في الـ15 نوفمبر‎".‎

إعلان

وأضاف ولد الشيخ أحمد في تعليقه على اعلان الحوثيين فشل الجهود الدبلوماسية في التوصل إلى حل سياسي للأزمة،بالقول ‏ان الاعلان ‏‎" ‎لا يبدو أنه يعبر عن الموقف الرسمي للجماعة‎".‎


الوسيط الدولي استبعد نية التحالف استعادة السيطرة على صنعاء بالقوة، قائلا‎: "‎يمكنني أن أقول ببساطة ما أبلغت به، لكنني ‏لا أستطيع التحدث نيابة عن التحالف. لا أعتقد أن أي شخص لديه النية في دخول صنعاء. يفضلون التوصل إلى حل ‏سياسي‎".‎

مبعوث الامم المتحدة، اسماعيل ولد الشيخ احمد،‎ ‎من المقرر ان يستانف مباحثات معقدة،مع الجانب الحكومي في محاولة ‏لاحتواء المزيد من التصعيد العسكري، قبيل الذهاب الى مشاورات سلام مفترضة منتصف نوفمبر الجاري‎.
ويسابق ولد الشيخ أحمد، الزمن ايضا مع خطوات أحادية الجانب من قبل الحوثيين وحلفائهم في الداخل، لسد الفراغ الحكومي ‏من طرف واحد، في خطوة قد تعقد مهمة الوساطة الاممية، وترسخ انقسام السلطة بين حكومة مدعومة من المجتمع الدولي في ‏الجنوب، وأخرى موالية للحوثيين، كأمر واقع في الشمال‎.‎

وفي سياق الضغط الدولي، من المرجح ان ينقل المبعوث الأممي للحكومة اليمنية، مخاوف مجلس الامن، بشأن الفراغ الامني ‏في المحافظات الجنوبية، التي تتربص بها جماعات مسلحة على علاقة بالتنظيمات الجهادية، كالقاعدة واخواتها‎.
وكان ولد الشيخ احمد، أبدى تفاؤله حيال انعقاد جولة مشاورات ثانية بين الحكومة اليمنية والحوثيين، واصفا اياها بمحادثات ‏الفرصة الاخيرة، لكن قبل اسبوعين من موعدها المفترض، تتزايد الشكوك بشأن فرص التئام الاطراف الى طاولة محادثات ‏واحدة، على ضوء التصعيد الميداني غير المسبوق.‏
‏ *إعصار "تشابالا" يجتاح القرى الساحلية، ومرتفعات المناطق الشرقية، والوسطى لأرخبيل سقطرى، في المحيط الهندي، ‏ملحقا دمارا ماديا كبيرا، دون انباء عن خسائر بشرية حتى كتابة التقرير، حسب مصادر محلية .‏

ونقل مراسل مونت كارلو الدولية في عدن،نشوان العثماني، عن مصادر محلية في الجزيرة المصنفة ضمن قائمة التراث ‏العالمي، مشاهد مروعة، جراء العاصفة الجوية، والسيول العارمة التي ضربت الارخبيل الفريد في قلب المحيط .
وقال المراسل، ان فرق انقاذ محلية اجلت عديد السكان من المناطق الساحلية، الى مدارس وملاجيء آمنة في المناطق الداخلية ‏من الارخبيل.‏

مصادر محلية، قالت ان امواجا هائجة، بلغ ارتفاعها نحو 10 امتار، مصحوبة بامطار غزيرة، ورياح عاتية ضربت مدينتي ‏حديبو عاصمة المحافظة، وقلنسية و8 قرى اخرى، يقطنها نحو خمسين ألف نسمة، من اجمالي سكان الجزيرة المقدر عددهم ‏باكثر من 100 الف نسمة.‏

وزير الثروة السمكية، فهد كفاين، قال ان المناطق التي ضربها "تشابالا" اصبحت "منكوبة".‏

كفاين،وهو عضو غرفة العمليات، التي شكلها الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي، لمواجهة الاضرار المحتملة للاعصار، ‏اعلن في منشور على صفحته فيس بوك "إجلاء مئات الأسر، وإيوائها في المدارس، والمرافق الحكومية"، لكنه اكد" الحاجة ‏الماسة إلى غذاء، ومواد الايواء، وطواقم طبية، وأدوية، حيث يخشى انتشار الأوبئة".‏

كفاين، ناشد منظمة الأمم المتحدة للشئون الإنسانية، ومركز الملك سلمان للأعمال الخيرية، والمنظمات الدولية ، التدخل" ‏العاجل" لاغاثة سكان الارخبيل الذي يبعد حوالى 500 كم عن الساحل اليمني.‏

وفي حصيلة اولية بالاضرار، اعلنت دائرة البيئة في محافظة سقطرى، تهدم نحو 18 منزلا، وإجلاء أكثر من ‏‏1200شخص، جراء الاعصار المدمر.‏

وفوق المخاوف الانسانية، التي يمكن ان يخلفها الاعصار لدى سكان الارخبيل، المكون من اربع جزر معزولة في المحيط ‏الهندي، فان الاضرار البيئية والطبيعية المتوقعة لا تقدر بثمن، في واحدة من اهم مناطق الاستيطان الحيوي في العالم.
ووفقا لمنظمة اليونيسكو، فان 73 بالمائة من أنواع النباتات (من أصل 528 نوعاً) و09 بالمائة من أنواع الزواحف ‏و59بالمائة من أنواع الحلزونيات البرية في الأرخبيل، غير موجودة في أي منطقة أخرى من العالم،ناهيك عن عائلة هائلة، ‏ومدهشة من الاحياء البحرية، و العصافير، والطيور النادرة. في 2008 صنفت اليونيسكو، الجزيرة كأحد مواقع التراث ‏العالمي.‏

‏ لقبت سقطرى "بأكثر المناطق غرابة في العالم" كما صنفتها صحيفة النيويورك تايمز الاميركية، الجزيرة الاجمل في العالم ‏عام 2010، نظراً للتنوع الحيوي الفريد، والأهمية البيئية للجزيرة كواحدة من اهم حلقات التاريخ العالمي.
منذ أكتوبر 2013، أصبح أرخبيل سقطرى المحافظة اليمنية الثالثة والعشرين.
‏ وتشير آخر صور الأقمار الاصطناعية إلى تمركز الإعصار المداري"شابالا" غربي بحر العرب، عند خط عرض 27 ‏ر13 شمالا وخط طول 43 ر54 شرقا، حوالى 400 كم من السواحل اليمنية والعمانية، متقدما نحو 50 كيلو مترا عن ‏التقديرات الصباحية.‏

والمرجح ان يتحرك الإعصار المداري "شابالا" بالاتجاه الغربي مع احتمال عبور مركزه، كإعصار من الدرجة الأولى ‏على السواحل اليمنية، بين محافظتي حضرموت وشبوة خلال 36 ساعة القادمة، حسب ما ذكرت وكالة الانباء العمانية.
الوكالة قالت ان آخر المؤشرات، تبين انخفاض سرعة الرياح السطحية حول المركز لتتراوح بين 85 إلى 95 عقدة ، اي ما ‏يعادل 153 إلى 171 كم في الساعة، مع احتمال ان يضعف تدريجيا إلى إعصار مداري من
الدرجة الأولى خلال 12 الساعة القادمة ، مايقلل من مستوى المخاطر التي كانت عليها التقديرات في اليومين الماضيين.‏
‏*الحوثيون يلعنون مقتل جنود سعوديين بقصف مدفعي على موقع الرمضة العسكري الحدودي في جازان.‏

صنعاء:‏

‏*طيران التحالف يجدد غاراته على اهداف عسكرية للرئيس السابق، ومواقع مفترضة للحوثيين شمالي وجنوبي العاصمة ‏صنعاء.‏

‏ وحسب مصادر محلية، استهدفت الغارات الجديدة، مواقع اللواء الرابع حماية رئاسية في محيط مبنى التلفزيون شمالي ‏العاصمة، كما شننت مقاتلات التحالف، سلسلة غارات على معاقل الرئيس السابق في مسقط رأسه بمديرية سنحان شرقي ‏صنعاء.‏

‏ وكان الطيران العربي، ضرب اليوم مجددا الوية الحماية الرئاسية في محيط دار الرئاسة، وموقعا مفترضا للحوثيين في ‏محيط مبنى الهيئة العامة للاستثمار بمنطقة بيت زبطان،جنوبي العاصمة.‏

في الاثناء تحدث اعلام الحوثيين عن اصابة خمسة اشخاص، بغارات جوية على مديرية الحيمة الخارجية غربي صنعاء.‏

تعز:‏

‏*المجلس العسكري المناهض للحوثيين، والقوات الموالية للرئيس السابق، يعلن وصول تعزيزات عسكرية ثقيلة تابعة لقوات ‏التحالف، لمساندة المقاتلين المحليين في مدينة تعز للمرة الاولى، منذ بدء العمليات العسكرية نهاية مارس/اذار الماضي.‏

مصادر محلية في مديرية المقاطرة جنوبي محافظة تعز، قالت لفرانس24 ومونت كارلو الدولية، ان تعزيزات اضافية عبرت ‏المديرية مساء اليوم الاحد، في طريقها الى مركز المحافظة المضطربة جنوبي غرب اليمن.
ضد الحوثيين وحلفائهم نهاية مارس/اذار الماضي.‏

وكانت دفعة اولى من التعزيزات العسكرية، وصلت الى الضواحي الجنوبية والشرقية لمدينة تعز، فيما عزز الحوثيون ‏والرئيس السابق في المقابل، مواقعهم في ذات الجبهة، بمزيد من القوات، والعتاد العسكري، استعدادا لمعركة فاصلة.
وتداول ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي، صورا لعربات مدرعة واليات عسكرية، قالو انها للتعزيزات التي وصلت ‏الى جبهتي الضباب، وصبر خلال الساعات الماضية.‏

‏ الناطق باسم الحكومة اليمنية راجح بادي، قال في تصريحات تلفزيونية إن "عملية تحرير مدينة تعز ستنطلق خلال ‏الساعات القادمة".‏

‏* مقتل امرأة وثلاثة من اطفالها، بغارة جوية لطيران التحالف، استهدفت منزلا في حي وادي المدام، الخاضع لسيطرة حلفاء ‏الحكومة، شرقي مدينة تعز.‏

‏* ثلاث غارات جوية على تجمعات للحوثيين في منطقة البليلي، ومعسكر الدفاع الجوي بمديرية المخا الساحلية على البحر ‏الاحمر غربي البلاد.‏

الضالع:‏

‏* الحوثيون يعلنون تقدما ميدانيا في الضواحي الجنوبية والغربية بمديرية دمت، بعد يومين من المعارك الضارية مع اللجان ‏الشعبية الجنوبية، خلفت العشرات بين قتيل وجريح من الجانبين. ‏

‏ مصادر محلية، افادت بمقتل اربعة مسلحين حوثيين في معارك اليوم، عند الضواحي الشمالية للمديرية الحدودية مع ‏محافظتي اب والبيضاء المجاورتين.، ليرتفع عدد القتلى الحوثيين الى اكثر من 19 قتيلا على الاقل، منذ بدء المعارك بين ‏الطرفين الجمعة، حسب المصادر ذاتها.‏

متحدث في اللجان الجنوبية، قال ان ١٢ مسلحا حوثيا وقعوا في الاسر، في وقت اكد فيه سكان محليون، سيطرة الحوثيين ‏وحلفائهم على جبل "المحارمة" شمالي مدينة دمت، بعد ساعات من اعلان المقاتلين الجنوبيين استعادته امس السبت.
‏ المصادر قالت ان للجان الشعبية الجنوبية، تلقت دعما عسكريا من مديرية قعطبة، يشمل 22عربة عسكرية معززة باسلحة ‏خفيفة ومتوسطة، لمساندة المقاتلين الجنوبيين في دمت، والتصدي لمحاولة التفاف محتملة من قبل الحوثيين والقوات الموالية ‏للرئيس السابق عبر منطقة العود، حوالى ٤٠ كم، عن مركزمديرية قعطبة المجاورة.‏

‏ في المقابل دفع الحوثيون، وحلفاؤهم، بمزيد التعزيزات العسكرية من محافظة اب الى محافظة الضالع، في محاولة مستميتة ‏لاعادة دفة الحرب جنوبا، و تخفيف الضغط على مقاتليهم في جبهتي تعز ومارب، التي دفع اليهما التحالف بقيادة السعودية ‏تعزيزات عسكرية ضخمة.‏

إب:‏

‏*اللجان الشعبية المحلية المناهضة للحوثيين في مديرية حزم العدين،غربي مدينة اب، تعلن اسر ثمانية مسحلين حوثيين بينهم ‏قيادي ميداني بارز في الجماعة.‏

مصدر محلي، قال ان القيادي الحوثي ابو علي الشامي وسبعة من مسلحي الجماعة، وقعوا في الاسر اثناء محاولتهم اختراق ‏مواقع المقاتلين المحليين في المديرية التي تشهد مواجهات متقطعة بين الطرفين منذ نحو شهرين.‏

حجة:‏

‏* 29 غارة جوية على مواقع متفرقة للحوثيين في مديرية حرض المنفذ الحدودي لليمن مع السعودية شمالي غرب البلاد.‏
مأرب:‏

‏*طيران التحالف يضرب بسلسلة غارات جوية مواقع الحوثيين والقوات الموالية للرئيس السابق في منطقة الجدعان شمالي ‏مدينة مأرب، على وقع معارك طاحنة عند الجبهة الغربية للمحافظة الشمالية الغنية بالنفط.‏

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.