تخطي إلى المحتوى الرئيسي
تركيا - انتخابات

حزب "العدالة والتنمية" التركي مطالب بتسوية المسألة الكردية ومحاربة الإرهاب

داود اوغلو رئيس حزب العدالة والتنمية التركي ( رويترز 02-11-2015)

عبر مراقبو منظمة الأمن والتعاون في أوروبا عن أسفهم لأجواء "العنف" التي سادت حملة الانتخابات التشريعية في تركيا وانتقدوا الحكومة لضغوطها على الصحافة المستقلة.

إعلان
 
اعتبرت المنظمة في تقرير مشترك مع مجلس أوروبا والبرلمان الأوروبي أن "الحملة شابتها أعمال عنف" وأكدت حصول "تدخل في استقلالية خط تحرير وسائل إعلام" من جانب النظام .
 
بالمقابل رأت الحكومة الألمانية أن الانتخابات جرت في شكل"سلمي"و دعت القادة الأتراك إلى الحكم ب"روح وحدة وطنية" مؤكدة "اهتمامها" بمواصلة "تعاونها الوثيق" مع أنقرة بعد فوز الحزب الإسلامي.وقال ستيفن سيبرت المتحدث باسم الحكومة الألمانية " الحكومة الألمانية مهتمة بالطبع بمواصلة التعاون الوثيق مع تركيا" في ظل "التحديات" التي يواجهها هذا البلد مثل أزمة اللاجئين أو محاربة تنظيم الدولة الإسلامية.
 
سيبرت دعا أنقرة إلى خوض هذه التحديات "بروح وحدة وطنية ورغبة في التسوية"، الأمر الذي أشار إليه رئيس الوزراء التركي احمد داود اوغلو اثر إعلان النتائج.
 
من جهتها قالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية سوسن شبلي إن "داود اوغلو كشف عناصر ايجابية" تمنح أملا ب"إحراز تقدم في عملية السلام مع الأكراد" بعدما تجدد النزاع المسلح بين متمردي حزب العمال الكردستاني وقوات الأمن التركية في تموز/يوليو في جنوب شرق البلاد.
 
كان داود اوغلو أعلن بعد الفوز الذي حققه حزبه "ليس هناك من خاسر في هذا الاقتراع انه فوز لتركيا بكاملها". واستعاد حزب العدالة والتنمية الغالبية المطلقة في البرلمان ما سيتيح له تشكيل حكومة وحده.
 

 

selfpromo.newsletter.titleselfpromo.newsletter.text

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.