تخطي إلى المحتوى الرئيسي
سوريا

هولاند: الحل في عدم ترشح الأسد في أي انتخابات مستقبلية

أ ف ب
3 دقائق

اعلن الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند الثلاثاء ان الرئيس السوري بشار الاسد لا يمكن ان يترشح في الانتخابات المقبلة في سوريا، مضيفا ان "الحل الوحيد" للنزاع المستمر يقوم على تنظيم انتخابات.

إعلان

وصرح هولاند لإذاعة "أوروب 1" خلال تواجده في الصين ان "الحل الوحيد هو اجراء انتخابات في وقت ما، طبعا بعد احلال الامن لكن دون ان يترشح الاسد في هذه الانتخابات".

واضاف ان مشاركة الاسد في اي انتخابات جديدة ستكون بمثابة "اقرار بعجزنا عن التوصل الى حل.. فقد اعيد انتخاب الاسد في اقتراع صوري في العام 2014 وحاول الروس والايرانيون جرنا في هذا الاتجاه الا انه تبين انه طريق مسدود افضى الى مزيد من الحرب ومزيد من الارهاب".

وفرنسا من الدول التي تتبنى موقفا واضحا يقول أن التوصل الى حل للنزاع المستمر في سوريا منذ العام 2011 لا يمكن ان يتم مع بقاء الاسد في الحكم. وتصر ايران وروسيا في المقابل على ان يكون له دور في اطار عملية انتقالية.

وبدات محادثات بمشاركة وفود من 17 دولة الجمعة في فيينا ومن المفترض ان تستانف في اواسط تشرين الثاني/نوفمبر الحالي.

وفي بيان نشر الجمعة، اتفق المشاركون على اجراء انتخابات باشراف من الامم المتحدة وبمشاركة "كل السوريين بمن فيهم الموجودون في الخارج".

وافاد بيان فيينا بان العملية السياسية هذه ستكون "بإدارة سورية ويعود للشعب السوري ان يقرر مستقبل بلاده"، على ان يعمل المشاركون مع الامم المتحدة على "اكتشاف سبل التوصل الى وقف لاطلاق النار في كل انحاء سوريا وتطبيقه، وتحديد تاريخ البدء به بالتوازي مع انطلاق العملية السياسية الجديدة".

والمح هولاند من جهة اخرى الى امكان اتخاذ قرار الخميس حول شن غارات فرنسية جديدة في سوريا ضد معسكرات تدريب لتنظيم الدولة الاسلامية.

وقال هولاند "كل مرة تصلنا معلومات حول معسكرات تدريب فيها جهاديون وارهابيون يمكن ان يشكلوا تهديدا لبلادنا في اي وقت، سنشن غارات. ساعقد اجتماعا لمجلس الدفاع حول الموضوع اعتبارا من الخميس".

ينعقد مجلس الدفاع برئاسة هولاند ومشاركة وزير الخارجية والدفاع خصوصا وكبار القادة العسكريين الفرنسيين.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.