تخطي إلى المحتوى الرئيسي
إسرائيل

عاموس أوز: لا أقبل دعوات السفارات الإسرائيلية احتجاجاً على سياسة الحكومة المتطرفة

الكاتب الإسرائيلي عاموس أوز في لايبزيغ 14 آذار/مارس 2014 (أ ف ب)

اعلن الكاتب الاسرائيلي عاموس اوز انه يتجنب البعثات الدبلوماسية لبلده في الخارج احتجاجاً على "السياسة المتطرفة" لحكومة بنيامين نتينياهو رغم معارضته لمقاطعة إسرائيل أو فرض أي عقوبات عليها.

إعلان

وقال عاموس أوز لصحيفة "هآرتس" الإسرائيلية "ادعى بين الحين والآخر الى الخارج بمناسبة ترجمة كتبي، ولكن نظرا الى التطرف المتعاظم في السياسة الحالية للحكومة في مجالات عدة، ابلغت المضيفين انني لا احبذ ان ادعى الى مناسبات تكريمية لي تقام في السفارات الاسرائيلية".

ورفضت وزارة الخارجية التعليق على هذه التصريحات.

وقال متحدث باسمها لوكالة فرانس برس "نظرا الى احترامنا الكبير لعاموس اوز، قررنا الا نرد".

لكن الكاتب اشار في حديث الى صحيفة "جيروزاليم بوست" الى انه وان كان يعارض سياسة حكومة بنيامين نتانياهو، الا انه لا يوافق على فكرة فرض مقاطعة وعقوبات على اسرائيل.

وقال عاموس المعروف بمواقفه الداعية للسلام مع الفلسطينيين والمنتقدة لليمين الاسرائيلي، ان قراره بتجنب مقرات البعثات الدبلوماسية الاسرائيلية في الخارج هو قرار "ضد الحكومة وليس ضد البلد".

واثار عاموس العام الماضي ضجة حين وصف المتشددين اليهود الضالعين في اعمال عنف ضد فلسطينيين بانهم "نازيون جدد عبريون".

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن