تخطي إلى المحتوى الرئيسي
مصر

بريطانيا تبدأ بنقل مواطنيها العالقين في شرم الشيخ إلى بلادهم ‏

(ازدحام في مطار شرم الشيخ (المصدر: رويترز 6 تشرين الثاني ـ نوفمبر)
نص : مونت كارلو الدولية / أ ف ب
4 دقائق

بدأت بريطانيا بنقل مواطنيها من مصر باتجاه بلدهم فيما تستعد شركات طيران ‏من مختلف الجنسيات للبدء بإعادة آلاف السياح العالقين في شرم الشيخ إلى ‏بلادهم بعد أن علقت شركات عديدة رحلاتها أو أوقفتها في أعقاب تحطم طائرة ‏سياح روسية في سيناء، وترجيح فرضية حصول تفجير تسبب بالحادث.‏

إعلان

وبدأت الحكومة البريطانية اليوم الجمعة 6 تشرين الثاني نوفمبر 29 رحلة جوية ‏لإعادة السياح العالقين في شرم الشيخ في سيناء، لكن لن يسمح للمسافرين سوى ‏بحمل حقيبة يد.

ويأتي قرار الحكومة البريطانية هذا بالتزامن مع زيارة رسمية للرئيس المصري ‏عبد الفتاح السيسي لبريطانيا، ووسط تأكيدات من القاهرة على استعدادها للعمل ‏مع شركائها لحماية السياح الأجانب.‏

الحكومة البريطانية قالت في إعلانها عن عملية إعادة مواطنيها إلى بلدهم إنه لن ‏يسمح للمسافرين سوى بحمل حقيبة يد واحدة على أن يتم شحن بقية الأمتعة ‏بشكل منفصل. وقالت متحدثة باسم رئيس الوزراء ديفيد كاميرون إن "الحكومة ‏قررت بالتشاور مع شركات الطيران أن تستأنف الرحلات من شرم الشيخ إلى ‏بريطانيا اعتباراً من الجمعة 6 تشرين الثاني ـ نوفمبر ". ‏

بريطانيا توقف الرحلات إلى شرم الشيخ

وكان رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون قد برر الخميس 5 تشرين الثاني ‏ـ أكتوبر، قرار لندن وقف الرحلات إلى شرم الشيخ من دون انتظار نتائج ‏التحقيق، متحدثا عن وجود "معلومات استخباراتية تلقيناها أثارت لدينا مخاوف ‏بأنها على الأرجح عملية تفجير إرهابية".‏

ويذكر أنه خلافا لواشنطن ولندن اللتان تعتبران أن سبب تحطم الطائرة الروسية ‏قد يكون ناجما عن متفجرة، لم تبد باريس رأيا بذلك. لكنها لونت، إثر الحادث، ‏منطقتي شرم الشيخ وطابا باللون الأصفر على الخريطة الخاصة بمستوى الأمان ‏والتي تعتبر مرجعا للفرنسيين حول خطورة وجهات سفرهم. ويعني اللون ‏الأصفر على الخريطة أنه يجب توخي الحذر الشديد.‏

لكن اللون الأصفر أصبح برتقاليا، الخميس 5 تشرين الثاني ـ نوفمبر، أي ما ‏يعادل النصح بعدم السفر إلى المنتجعين المصريين إلا لأسباب قاهرة، أو مهنية.‏

يورو ـ وينغز توقف رحلاتها إلى شرم الشيخ وأدلفايس مستمرة

من جانب آخر، أعلنت مجموعة لوفتهانزا الألمانية، الخميس، تعليق رحلات ‏شركة يورو- وينغز المتفرعة عنها بين ألمانيا وشرم الشيخ في مصر نظرا ‏
‏"للوضع الحالي في شبه جزيرة سيناء" وقالت المجموعة في بيان إنها ستنسق ‏مع وزارة الخارجية الألمانية ومع شركات جوية لإعادة زبائنها العالقين في ‏مصر.‏

من جانبها، أعلنت شركة ادلفايس السويسرية التابعة للوفتهانزا أنها ستبقي على ‏رحلتها الأسبوعية إلى شرم الشيخ، نافية تعليق رحلتها كما جاء سابقا في بيان ‏للشركة الأم.‏
 

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.