تخطي إلى المحتوى الرئيسي
سينما

"طيف 007": هل يكون سيدني رايلي هو جيمس بوند الحقيقي؟

ويكيبيديا

بعد 53 عاماً على أول معالجة سينمائية لرواية البريطاني إيان فلمنغ "كازينو روايال" وبطلها رجل المخابرات الأشهر جيمس بوند، تعاود سلسلة أفلام الأكشن ذائعة الصيت حول مغامرات العميل السري 007 الظهور في نسخة جديدة لعام 2015 من بطولة دانيال كريغ ستعرض في الصالات الفرنسية بدءاً من اليوم 11 تشرين الثاني/نوفمبر بعنوان "طيف 007".

إعلان

ورغم أن أحداث السلسلة منذ عام 1962 وبطلها الرئيس بوند منذ هي محض خيال روائي لفلمنغ (الذي عمل في المخابرات البريطانية ردحاً من الزمن) وسينمائي لمخرجي هوليوود، إلا أن الشخصية التي يمثلها جيمس بوند قد وجدت بالفعل لكن باسم سيدني رايلي، وهو جاسوس بريطاني فذ ألهمت حياته خالقي ومطوري شخصية بوند.

يحيط الغموض بكل تفاصيل حياة رايلي، حتى تاريخ ولادته ووفاته، لكن أندريه كوك، مؤلف كتاب سيرة شخصية حول رايلي، يؤكد أن الأخير ولد باسم سولومون روزنبلوم في أوكرانيا (الإمبراطورية الروسية) عام 1873. أما كيف وصل إلى المملكة المتحدة وأصبح عميلاً للمخابرات البريطانية فهي قصة لا يمكن تمييزها عن قصص أفلام جيمس بوند المشوقة.

ينقل دافيد غرين في "كورييه أنترناسيونال" عن كوك في كتابه أن رايلي وصل إلى بريطانيا عام 1895 بعد أن قضى في البرازيل مدة من الزمن استطاع خلالها بشكل بطولي إنقاذ عناصر من المخابرات البريطانية تعرضوا لهجوم من قبل الهنود. بعد البرازيل حط رايلي رحاله في فرنسا التي عبرها في طريقه إلى بريطانيا واستطاع هناك أن يحوز على مبلغ طائل من المال بعد أن قتل اثنين من الفوضويين قرب باريس.

وأضاف غرين أن رايلي درس الكيمياء في إنكلترا وأسس شركة للأدوية ثم حصل على ثروة مفاجئة نجمت عن زواجه من زوجة قس متقدم في السن تعرّف عليه خلال إقامته في بريطانيا والذي مات في ظروف غامضة. لكن عمله في المخابرات بدأ مع وليام ملفيل، رئيس فرع سكوتلاند يارد في M16 (جهاز المخابرات الخارجية البريطانية)، وأوكلت إليه مهمة السفر إلى روسيا وتقييم أهمية حقول نفط القوقاز عام 1899.

كما ضلع رايلي في بيع خطط تسلح في ألمانيا سيكون لها فائق الأثر على مجريات الحرب العالمية الأولى واشترك، بحسب عدة كتاب، في التآمر لإسقاط الثورة البلشفية الروسية (1917) وحتى في محاولة فاشلة لاغتيال قائدها فلاديمير لينين هرب بعدها من الاتحاد السوفيتي وحكم عليه فيه بالإعدام. غير أن فطنة رايلي خانته حين وقع في فخ نصبته له الشرطة السرية السوفيتية واعتقلته أثناء عبوره الحدود بين فنلندا وروسيا ليعدم بعد عدة أشهر من التحقيق بأوامر مباشرة من جوزيف ستالين في 5 تشرين الثاني/نوفمبر 1925.

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن