تخطي إلى المحتوى الرئيسي
بورما

الجيش يعد بالتعاون مع الحكومة الجديدة

قائد الجيش البورمي مين اونغ هلاينغ 21 أيلول/سبتمبر 2015 (أ ف ب)

يسود الاستقرار الأجواء السياسية البورمية بعد إعلان نتائج الانتخابات التشريعية التي فاز بها حزب المعارضة الرئيسي وخاصة بعد قبول الجيش واسع النفوذ بها ووعده التعاون مع الحكومة الجديدة.

إعلان

وعد قائد الجيش البورمي الذي يتمتع بنفوذ كبير الخميس "بالتعاون مع الحكومة الجديدة" التي ستشكلها اونغ سان سو تشي التي فازت في الانتخابات التاريخية الاخيرة.

وقال الجنرال مين اونغ هلاينغ في خطاب امام كبار المسؤولين العسكريين في البلاد نشر اليوم الخميس ان "الجيش سيفعل ما بوسعه بالتعاون مع الحكومة الجديدة".

واضاف انه "يمكن كسب ثقة الجمهور"، داعيا العسكريين الى "الطاعة والانضباط".

وكان قائد الجيش هنأ الاربعاء اونغ سان سو تشي على فوزها.

وما زال قائد الجيش يلعب دورا سياسيا مهما في النظام الحالي الموروث عن النظام العسكري الذي حكم البلاد حتى 2011.

وهو يعين 25 بالمئة من النواب العسكريين غير المنتخبين مما يمنح الجيش حق تعطيل القرارات في البرلمان. كما يعين وزراء اساسيين مثل وزيري الدفاع والداخلية.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.