تخطي إلى المحتوى الرئيسي
سوريا

أخبار عن "غارة إسرائيلية" في محيط مطار دمشق الدولي

مدخل مطار دمشق 14 نيسان/أبريل 2013 (أ ف ب)
3 دقائق

تناقلت وسائل إعلام إسرائيلية وعربية أخبار ما قيل أنه ضربة جوية نفذها الطيران الإسرائيلي في محيط مطار دمشق الدولي في اليومين الماضيين بقيت أسبابها مجهولة ولم يعرف فيما إذا خلفت خسائر بشرية أو استهدفت نقاطاً عسكرية في المنطقة التي تقع تحت سيطرة النظام السوري.

إعلان

وقالت مراسلة "مونت كارلو الدولية" في دمشق أنه "من شبه المؤكد" أن تكون إسرائيل وراء الغارة التي أصابت مساحات تابعة للمطار قيل أنها في المنطقة الحرة ورجّحت أن يكون السبب هو عمليات نقل للأسلحة إلى حزب الله اللبناني تعتبرها إسرائيل "خطاً أحمر".

وكانت صفحة إعلامية على فيسبوك باسم "دمشق الآن"، موالية للنظام السوري ومعروفة بأخبارها الموثقة عن مصادر من داخله، أفادت ظهر أمس الأربعاء عن "استهداف إحدى النقاط العسكرية القريبة من مطار دمشق الدولي والمعلومات الأولية ترجح أن تكون ناتجة عن غارة لطيران الاحتلال الاسرائيلي" فيما لم يصدر أي تعليق رسمي أو إعلامي سوري على الخبر.

صحيفة "هارتس" الإسرائيلية نقلت عن مسؤولين في وزارة الدفاع الإسرائيلية قولهم أنه "في حال كانت إسرائيل هي من نفذ الغارة فإن ذلك يعود حتماً لاكتشافها قافلة أسلحة في المنطقة" فيما لم تعلق الحكومة أو الجيش في إسرائيل على هذه الأخبار رسمياً.

ويتابع الجيش السوري عملياته العسكرية وقصفه المركز على مناطق ريف دمشق غير البعيدة عن المطار، عبر غارات جوية تشارك فيها بفعالية المقاتلات الروسية على دوما وحرستا وتهدف في جزء منها إلى تأمين استعادة "ضاحية الأسد" ومتابعة التقدم على الطريق الدولي دمشق – حمص ومحاولة استعادة مطار مرج السلطان من يد المعارضة المسلحة.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.