تخطي إلى المحتوى الرئيسي
فرنسا - إرهاب

توقيف جهادي كان ينوى استهداف عسكريين

القاعدة العسكرية في تولون التابعة للبحرية الفرنسية ( RFI)
نص : آدم جابيرا
2 دقائق

قالت وزارة الداخلية الفرنسية أن شابا يبلغ من العمر 25 عاما كان يسعى إلى ارتكاب عمل إرهابي ضد عسكريي البحرية الوطنية في مدينة تولون الواقعة في الجنوب الفرنسي، وهي أول مرفأ عسكري في أوروبا يتمركز فيه سبعون بالمائة من الأسطول الفرنسي.

إعلان

 

وأوضحت الوزارة   أن  الشاب وضع قيد الإقامة الجبرية منذ عام بسبب ما قالت إنه تطرفه ودعمه العلني للأفكار الجهادية. وبحسب مصادر متطابقة فإن الشاب كان يحاول السفر إلى سوريا قبل أن يتم إيقافه في نهاية شهر أكتوبر/تشرين الأول الماضي. وخلال الاحتجاز أقر بأن له علاقة بجهادي فرنسي يوجد  حاليا في سوريا وبأن هذا الأخير حرضه على استهداف عسكري البحرية الفرنسية في تولون.
 
وكانت أرقام رسمية  قد تم الإعلان عنها في منتصف تشرين الأول –أكتوبر الماضي، أفادت  بأن أكثر من 500 فرنسي ينشطون في صفوف تنظيم "الدولة الإسلامية" في سوريا والعراق. و فيما عاد 250 آخرون ، أعرب 750 عن رغبتهم في التوجه إلى هذين البلدين.
 
 

 

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.