تخطي إلى المحتوى الرئيسي
أخبار العالم

رسالة معتقل لدى النازيين وصلت إلى أبنائه بعد 70 عاماً

صور لعائلة المقاوم الهولندي بيتر ويل 4 تشرين الثاني/نوفمبر 2015 (أ ف ب)

استعاد أبناء رجل هولندي رسالة كان قد كتبها والدهم قبيل إرساله إلى معتقل نازي إبان الحرب العالمية الثانية .

إعلان

بيتر ويل اعتقل في العام 1943 في هولندا، وكان في السابعة والاربعين من العمر، ثم أرسل إلى معسكر نازي في ألمانيا في العام 1944.وحين علم بقرار إرساله للمعسكر، كتب رسالة لزوجته وأبنائه الستة ودعهم فيها، لكنه لم يتمكن من إرسالها.

في ذاك المعسكر المخصص للإشغال الشاقة، صمد بيتر ويل قرابة العام، ثم توفي في نيسان/ابريل من العام 1945.وبعد ايام على وفاته دخلت القوات البريطانية الى المعسكر وحررت من كان على قيد الحياة ،وجمعت حاجات المعتقلين الذين توفوا، وبينهم بيتر ويل. أعادت القوات البريطانية تلك الحاجات الى عائلات المعتقلين المتوفين ووصلت حاجات ويل إلى ذويه في العام 1949، ومنها قلمه والكتاب المقدس، لكن محفظته التي تحتوي على الرسالة والصور كانت قد حفظت خطأ باسم شخص آخر.

في العام 1969 أصبحت المحفظة في عهدة الهيئة الدولية للبحث التي أنشئت بهدف العثور على آثار المفقودين في الحرب، ونشرت صورا عن المحفظة على موقعها على الانترنت، فوصل الأمر إلى أبناء المقاوم الهولندي وأكبرهم في السابعة والثمانين .
بوب، نجل بيتر البالغ من العمر 82 عاما عبر عن مشاعره بعد قراءة الرسالة قائلا "كانت مؤثرة جدا لنا جميعا، لم نكن ننتظر أن نعثر عليها"، مفضلا الا يفصح عن محتواها.

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن