تخطي إلى المحتوى الرئيسي
بريطانيا - سوريا

بريطانيا تؤكد ضرورة تنحي الأسد "في إطار المرحلة الانتقالية"

الأسد في دمشق 10 شباط/فبراير 2015 (أ ف ب)

شدد وزير الخارجية البريطاني فيليب هاموند على موقف بلاده من الأزمة السورية بالتأكيد على ضرورة تنحي الرئيس بشار الأسد "في إطار المرحلة الانتقالية"، وهو موقف يتسق مع مواقف الأطراف الدولية والإقليمية الداعمة للمعارضة السورية.

إعلان

وقال هاموند في تصريح من براغ "على بشار الاسد ان يتنحى في اطار المرحلة الانتقالية في سوريا، لكننا نقر بأنه اذا كان ثمة مرحلة انتقالية فمن الممكن ان يشارك فيها الى حد معين".

واضاف "نحن واضحون لجهة أننا لن نسعى الى تدمير المؤسسات الحكومية في سوريا. نقول بوضوح اننا نأمل بابقاء تلك المؤسسات".

وجاء تصريح وزير الخارجية البريطاني عشية محادثات دولية ستعقد في فيينا وتشارك فيها نحو 20 دولة بهدف وضع الخطوط العريضة لمرحلة انتقالية في سوريا التي تعيش حربا مستمرة منذ اربع سنوات ونصف سنة.

من جهته، اعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الجمعة انه لا يملك "الحق" في أن يطلب من الرئيس السوري التنحي كما يطالب غربيون وعرب.

ولا تتفق روسيا وايران، الحليفان الرئيسيان للنظام السوري، مع الولايات المتحدة وحلفائها الاوروبيين حول بقاء الاسد في السلطة وحيال المقاتلين السوريين الذين يمكن وصفهم بـ"الارهابيين" واولئك الذين يعتبرون جزءا من المعارضة.

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن