اعتداءات باريس

"حداد ثقافي" في باريس تضامناً مع ضحايا الإرهاب

أ ف ب

أمكنة التجمع والسهر والموسيقى والرياضة في العاصمة الفرنسية أعلنت حزنها اليوم وتضامنها مع الضحايا بعد الاعتداءات الإرهابية غير المسبوقة التي ضربت باريس وضواحيها مساء الجمعة.

إعلان

كل الأماكن العامة الثقافية وصالات الحفلات الموسيقية في "إيل دو فرانس" (باريس وضواحيها) مغلقة بقرار من وزيرة الثقافة الفرنسية وذلك عقب إعلان الرئيس فرانسوا هولاند حالة الطوارئ والحداد الوطني لمدة ثلاثة أيام وكذلك عمدة باريس آنا إيدالغو أعلنت إغلاق كل الأماكن العامة في العاصمة الفرنسية ولا سيما المتاحف والنوادي الرياضية.

صالة الأوبرا الباريسية الشهيرة ألغت كل حفلاتها المقررة مساء اليوم السبت كما أغلق قصر فرساي أبوابه وكذلك متحف اللوفر و مركز بومبيدو الثقافي. "القصر الكبير" حيث يقام معرض باريس العالمي للصور الفوتوغرافية لم يفتح أبوابه السبت، ومتحف "أورسيه" لم يتمكن من فتح أبوابه لعدم تأمين الحماية الكافية للزوار والمعروضات كما قال مدير المتحف.

يستثنى حتى الآن من هذا "الإغلاق الثقافي" للعاصمة باريس صالات السينما التي تتبع القطاع الخاص ولم يصلها بعد أمر بالإغلاق من قبل رئيس الفدرالية الوطنية للسينما الفرنسية.

المخازن الكبرى أيضاً قررت إغلاق أبوابها، وكذلك متاجر الماركات الفرنسية العالمية في شوارع الدائرة الثامنة معقل السياحة والمشتريات في العاصمة حيث لوحظ خلو المقاهي من روادها صباح اليوم السبت.

مدينة الملاهي "ديزنيلاند" شرق باريس بقيت مغلقة اليوم تضامناً مع ضحايا الاعتداءات الإرهابية كما قالت على موقعها الالكتروني. كما تم تعليق المباريات الرياضية التي كان من المفترض إجراؤها يومي السبت والأحد في باريس وضواحيها وفي مدن فرنسية أخرى.

عالم الموسيقى الذي أصيب في صميمه في صالة "باتاكلان" التي تتسع لـ 1500 شخص وكانت مليئة مساء الجمعة، أعرب عن حزنه في نهاية هذا الأسبوع على مواقع التواصل الاجتماعي. المغني الفرنسي جوني هاليدي ومغني فريق "إندوشين" كتب على فيسبوك "فلنصمد متحدين وإنسانيين".

أما فريق "يوتو" الإيرلندي فقد قرر تعاطفا مع الضحايا وعائلاتهم إلغاء حفلته المقررة مساء السبت في قاعة "برسي" التي تتسع لـ 20 ألف شخص وتأجيلها إلى موعد آخر لم يحدد، وكذلك الحفلة التي كان من المقرر أن يقدمها في صالة "الزينيت" مساء السبت مغني الراب الفرنسي المسلم "سوبرانو" ألغت وكتب على مواقع التواصل الاجتماعي "ليس لدي من كلمات لأعبر عما أشعر به".

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن