اعتداءات باريس

دافيد لويز: لو كان الأمر بيدي ما كنت لأعود إلى باريس

المدافع الدولي البرازيلي ولاعب نادي باريس سان جرمان دافيد لويز (أرشيف)
إعداد : خالد الطيب

بعد الاعتداءات الإرهابية التي ضربت العاصمة الفرنسية باريس مساء الجمعة 13 نوفمبر / تشرين الثاني 2015 ،عبر العديد من لاعبي كرة القدم عن صدمتهم الشديدة إزاء هذا العمل الإرهابي.

إعلان

 

المدافع الدولي البرازيلي ولاعب نادي باريس سان جرمان قال في تصريحات نقلتها عنه صحيفة "ماركا" الرياضية الإسبانية إنه قام مباشرة بعد الأحداث الإرهابية بالاتصال بـ "صديقته وأصدقائه للتأكد من سلامتهم في باريس. كانوا جميعا يشعرون بالحزن والخوف. أنا أشعر بالكثير من الأسى."
 
وأضاف دافيد لويز" أنا ألعب لباريس سان جرمان وهو عملي. ولكن إذا كان الأمر بيدي ما كنت لأعود إلى باريس."
 
دافيد لويز كان يخوض مباراة مع منتخب البرازيل ضد الأرجنتين في نطاق تصفيات أمريكا الجنوبية المؤهلة لكأس العالم 2018 .
 
من جهته عبر إديسون كافاني مهاجم فريق باريس سان جرمان، عن شعور مماثل. ورد ذلك عن لسان زميله في منتخب الاوروغواي الفرو غونزاليز الذي قال إن" الهجمات الإرهابية سيئة للغاية بالنسبة لكرة القدم والحياة في المدينة." وأضاف " إديسون قال لنا إنه سيفضل ألا يكون مضطرا للعودة."
 
أما لاعب منتخب فرنسا السابق جوست فوناتان فقد عبّر عن معارضته إقامة بطولة كأس الأمم الأوروبية لكرة القدم 2016 في فرنسا، وذلك لتخوفه من تكرار الهجمات الإرهابية التي هزت العاصمة الفرنسية.
 
وقال هداف كأس العالم في السويد عام 1958 في تصريح نشرته صحيفة "دي فيلت " الألمانية على موقعها في الانترنت: " أشعر بألم كبير عندما أقول هذا الأمر لأنني سعدت كثيرا بعد أن حظينا بتنظيم اليورو . ولكن أعتقد أن على فرنسا الآن أن تتنازل عن استضافة هذه البطولة"
 
وأضاف " أشعر بخوف كبير أن يعود الجمعة الأسود مرة أخرى"
 
ويرى جوست فونتان أن فرنسا غير قادرة على ضمان الأمن لمثل هذا الحدث الرياضي الكبير، ويتساءل " هل تعتقد أن الناس ستذهب مرة أخرى إلى إستاد دوفرانس" في إشارة منه إلى الهجمات التي حصلت بالقرب هذا الملعب والتي فجر فيها ثلاثة إرهابيين أنفسهم.
 
من جهته، أعلن نادي أولمبيك مرسيليا أن لاعبه لسانا ديارا فقد أحد المقربين من أفراد عائلته في الاعتداءات الإرهابية التي طالت في باريس.
 

 

إعداد : خالد الطيب
هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن