تخطي إلى المحتوى الرئيسي
اعتداءات باريس

"شارلي إيبدو" تكشف غلاف عددها الجديد بعد جمعة باريس الدامية

تويتر
2 دقائق

كشف صباح اليوم الثلاثاء عن غلاف العدد الجديد من مجلة "شارلي ايبدو" الفرنسية الساخرة بعد هجمات الجمعة الدامية في باريس التي تبناها تنظيم "داعش" بعد 10 أشهر من وقوعها هي نفسها ضحية اعتداء دامي في 7 كانون الثاني/يناير 2015 أودى بحياة خيرة رساميها.

إعلان

ويبدو في رسم الغلاف، الذي نفذته الرسامة كورين راي المعروفة باسم "كوكو"، شاب يرقص ويشرب الكحول الذي يخرج من فتحات من جسده أحدثها إطلاق النار عليه، في إشارة إلى الشباب الفرنسيين الذين سقطوا قتلى بينما كانوا يحضرون حفلاً موسيقياً أو مستمتعين بجلسة مع أصدقائهم على شرفة أحد المقاهي الباريسية.

وكتبت تحت الرسم عبارة: "هم لديهم الأسلحة.. اللعنة عليهم، نحن لدينا الشمبانيا".

في افتتاحية العدد التي نقلتها صحيفة "ليبراسيون"، قال لوران سوريسو الرسام ومدير التحرير في المجلة والمعروف بلقب "ريس": "كنّا نعتقد بأن هجمات كانون الثاني/يناير ستتبع بهجمات أخرى".

غلاف "شارلي إيبدو" (تويتر)

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.