تخطي إلى المحتوى الرئيسي
فرنسا - المغرب

هولاند شكر محمد السادس للمساعدة على تقفي أثر اباعود

الرئيس هولاند يستقبل العاهل المغربي محمد السادس في الاليزيه ( رويترز 20-11-2015)
2 دقائق

شكر الرئيس الفرنسي العاهل المغربي محمد السادس على مساعدة المغرب "الفعالة" بعد هجمات باريس،الأخيرة بعدما شاد المحققون الفرنسيون بالمعلومات التي قدمتها الاستخبارات المغربة والتي أرشدتهم إلى مكان الجهادي البلجيكي المغربي عبد الحميد اباعود المدبر المفترض لاعتداءات باريس.

إعلان

 بحث الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند في قصر الاليزيه مع الملك المغربي محمد السادس في التطورات التي شهدت فرنسا منذ اعتداءات يوم الجمعة الماضي . وأعربا عن العزم المشترك لكل من فرنسا والمغرب للقيام معا بمحاربة الإرهاب والتطرف، والعمل على تسوية النزاعات الإقليمية والدولية.

أعرب الرئيس الفرنسي، الذي استقبل، اليوم الجمعة (20 نونبر)، العاهل المغربي، في قصر الإليزيه، عن شكره للمساعدة الفعالة التي قدمها المغرب إثر اعتداءات الجمعة الماضي.وبعد مرور شهرين على نداء طنجة، الذي تم التوقيع عليه خلال زيارة العمل والصداقة التي قام بها رئيس الجمهورية الفرنسية للمغرب، جدد قائدا البلدين تعبئتهما الشاملة من أجل حماية الأرض وإنجاح مؤتمر (الكوب 21) بباريس و(الكوب 22) الذي سينعقد في المغرب في 2016.ونوه رئيس الجمهورية الفرنسية والعاهل المغربي، في الأخير، بحيوية الشراكة الاستثنائية الفرنسية  المغربية، وقدرتها على التجدد من أجل رفع التحديات المشتركة.
 
 
 
  
 
 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.