تخطي إلى المحتوى الرئيسي
فيلم, اعتداءات باريس, سينما

فيلم "Made in France" ومسلسل الاعتداءات في فرنسا

فيلم "صنع في فرنسا" للمخرج نيكولا بوخريف
فيلم "صنع في فرنسا" للمخرج نيكولا بوخريف ( الصورة من إذاعة فرنسا الدولية)

هل نحن نعيش فيلما مرعبا؟ أم أن الرعب أصبح جزءا من حياتنا؟ فيلم "صنع في فرنسا" كان من المقرر أن يخرج إلى الصالات الفرنسية الأربعاء 18 نوفمبر، إلا أنه تم تأجيله لموعد لاحق من عام 2016 نظرا للظروف التي تعيشها باريس ولتشابه قصة الفيلم مع الاعتداءات الإرهابية الأخيرة.

إعلان
 
يحكي فيلم "صنع في فرنسا" قصة صحفي فرنسي من أصول عربية مسلمة يتسلل إلى خلية إرهابية تخطط للقيام بعمليات متعددة ومتزامنة في عدة أحياء باريسية، إنه تقريبا سيناريو 13 نوفمبر الأخير...
 
قرار تأجيل عرض الفيلم اتخذته الشركة الموزعة لسبب تجاري وأخلاقي معا، احتراما لضحايا الاعتداءات كما أن ما من أحد يرغب في مشاهدة شريط الرعب الذي عاشه حقيقة في الشارع أم من خلال الشاشات التلفزيونية.
 
مخرج الفيلم نيكولا بوخريف لم يعلق للصحف على تأجيل فيلمه الذي انتهى من تصويره في أكتوبر 2014 غير أنه بعد اعتداءات يناير 2015 ضد صحيفة شارلي إيبدو  والمتجر اليهودي تخلت عنه الشركة المنتجة والموزعة وكان عليه انتظار عدة أشهر قبل أن يجد موزعا جديدا له.
 
فكرة سيناريو الفيلم تعود إلى عام 1995 بعد موجة الإرهاب التي انتهت بموت خالد قلقال المسؤول عن موجة الاعتداءات صيف ذلك العام. فالمخرج نيقولا بوخريف من أب جزائري وأم فرنسية وهو معني بمسألة التطرف الديني ويقول بأن كيفية اصطياد الشباب لتجنيدهم في الحركات الجهادية الإرهابية تختلف اليوم في فرنسا حيث الأئمة الأصوليون يجاورون الجيل الجديد بطريقة بعيدة عن الكليشيهات كأن يشاركونهم اللعب في كرة القدم ويدعونهم عرضيا لزيارة الجامع للحديث عن كل شيء، من الكحول إلى المخدرات فالبطالة والفشل الدراسي فالشعور بالوحدة، وشيئا فشيئا يجد الشاب أن هناك من يهتم بمشاكله وأنه يحيا من جديد من دون أن يدرك أنه أصبح في خانة التطرف الديني.
 
ملصق فيلم "صنع في فرنسا" تم سحبه من أروقة المترو بسرعة وسيتم تغييره قبل عرضه العام المقبل ذلك أنه يمثل صورة لبرج إيفل يلتصق به كلاشينكوف وكأنه منبثق من داخله ليقول إن العنف يأتي من الداخل.

 

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.