تخطي إلى المحتوى الرئيسي
لبنان

اضطراب في حركة الطيران من وإلى بيروت ‏

فيسبوك
2 دقائق

شهدت حركة الطيران من والى مطار بيروت إرباكا أدت إلى إلغاء بعض ‏الرحلات وتأخر بعضها الأخر بسبب الحرب في سوريا الأمر الذي أدى إلى ‏جدل بين السلطات اللبنانية ونظيراتها في موسكو .‏

إعلان

اضطرت شركات الطيران إلى تعديل مسار رحلاتها الجوية من والى مطار ‏بيروت باتجاه الجنوب بطلب تقدمت به روسيا الى سلطات الطيران المدني في ‏المطار اللبناني لتجنب المنطقة التي تجري فيها تمارين عسكرية في المتوسط ‏لمدة ثلاثة أيام.‏

هذه الإجراءات أدت الى تأخير بعض الرحلات فيما تستغرق رحلات أخرى مدة ‏أطول بحسب ما أوضحت الشركة الوطنية اللبنانية التي أفادت ان "بعض ‏الرحلات الجوية المتجهة إلى دول الخليج العربي والشرق الأوسط ستستغرق ‏وقتا أطول بسبب سلوكها مسارات جوية جديدة".‏

وزير الاشغال العامة والنقل غازي زعيتر "طلبت روسيا من السلطات اللبنانية ‏ألا تحلق الطائرات المنطلقة من مطار بيروت نحو الغرب فوق منطقة ‏محددة في المياه الإقليمية في البحر الأبيض المتوسط بسبب المناورات البحرية ‏التي تجريها روسيا في 21 و22 و23 الشهر الحالي".‏
‏ ‏
من جهتها اعلنت الخطوط الجوية الكويتية تعليق رحلتين الى بيروت السبت ‏ك`"إجراء أمني احترازي (...) بناء على معلومات أمنية بوجود حظر على ‏بعض المسارات الجوية المؤدية" الى هناك.‏

واشارت وكالة دوغان التركية الى الغاء الخطوط الجوية التركية رحلتين الى ‏بيروت مساء الجمعة "لاسباب امنية"، الا ان رحلاتها استمرت بشكل طبيعي ‏السبت.‏

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.