تخطي إلى المحتوى الرئيسي
اعتداءات باريس

فيديو ـ اعتداءات باريس: حقيقة صورة "حسناء" سان دوني

عن اليوتيوب

قالت بعض وسائل إعلام مغربية أن العديد من وسائل الفرنسية ‏والأجنبية روجت صورا مغلوطة للمغربية "حسناء ايت بلحسن" ‏التي قتلت عندما داهمت القوات الفرنسية شقة كان تتحصن‎ ‎‏ بها ‏مجموعة من منفذي ومدبري هجمات باريس الإرهابية فجر ‏الأربعاء الماضي.‏

إعلان

تقول ذات المصادر إن صاحبة الصور الحقيقية، التي نسبت إلى ‏‏"حسناء"، هي مواطنة مغربية اسمها نبيلة، وتقطن بمدينة بني ملال ( ‏وسط المغرب)، وهي أم لثلاثة أطفال، كانت تعيش بفرنسا منذ ‏‏1998، وغادرتها قبل 6 سنوات بعد أن حصلت على الطلاق من ‏زوجها.‏

تحكي نبيلة، في فيديو حصري خصت به موقع مغربي يحمل اسم ‏‏"اليوم 24 "، قصة صورها التي تسربت إلى وسائل الإعلام والتي ‏تخصها ولا علاقة لها بالانتحارية المفترضة، أنها كانت من فعل فاعل ‏استغل بعض الشبه الذي يجمعها بالمسماة "حسناء أيت لحسن". و ‏أتهمت نبيلة إحدى صديقاتها بفرنسا واسمها "فوزية" ، بأنها هي من ‏سرب صورها على وسائل الإعلام الفرنسية. ‏

 

فيديو للمغربية صاحبة صورة حسناء الانتحارية المزيفة

 

عبرت المتحدثة حسب مواقع إخبارية مغربية عن صدمتها وذهولها ‏مما وقع، وقالت أنها عرفت أن صديقتها فوزية هي من قام بهذا الفعل ‏الذي وصفته بالشنيع، بمجرد إطلاعها على الصور وخاصة صورة ‏كانت التقطتها لها هذه الصديقة في بيتها وهي في الحمام.‏

تقول إنها أجرت اتصالات مع شقيقة صديقتها وبعض أفراد عائلة هذه ‏الأخيرة، ليؤكدوا لها حسب ما جاء على لسانها أن فوزية هي من ‏باعت صورها لوسائل الإعلام، معلنة أنها ستتوجه إلى القضاء من ‏جراء ما لحق بها من ضرر نفسي وتشويه لصورتها. ‏
 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.