تخطي إلى المحتوى الرئيسي
اليمن: الموجز المسائي ليوم 2015/11/26

مقتل 13 مدنيا بغارات جوية وقصف للحوثيين في تعز وتدريبات روسية رمزية في خليج عدن

العاصمة اليمنية صنعاء 17 تشرين الثاني/نوفمبر 2015 (أ ف ب)

الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، يوجه بسرعة استيعاب اللجان الشعبية الجنوبية، التي شاركت في القتال ضد الحوثيين وحلفائهم، في المؤسسة العسكرية.

إعلان

الرئيس اليمني، أكد في اجتماع للجنة العسكرية، حضره قائد القوات الإماراتية المشاركة في التحالف، على تسريع الإعلان عن مراكز استقبال أفراد اللجان الجنوبية المعروفة بالمقاومة الشعبية، و"تحديد الضوابط والشروط المتبعة لالتحاقهم بتلك المراكز" تمهيدا لدمجهم بقوات الجيش الحكومي، في محاولة لسد الفراغ الأمني في المحافظات الجنوبية.
وكانت إجراءات حكومية مماثلة، أقرت نهاية سبتمبر الماضي، استيعاب 800 من أفراد اللجان الشعبية الجنوبية، في قوات الأمن العام بمحافظة عدن كمرحلة أولى، غير أن صعوبات مالية، وإدارية على ما يبدو، حالت دون إنفاذ قرارات من هذا النوع.
*صحيفة نيويورك تايمز الأميركية، تقول إن مئات المقاتلين الكولومبيين، أرسلوا إلى اليمن للقتال ضمن قوات التحالف بقيادة السعودية.
الصحيفة ذكرت في تقرير لها أمس الأربعاء، مشاركة 450 جنديا من أميركا اللاتينية، غالبيتهم من كولومبيا في العمليات القتالية للتحالف، نظرا لخبرتهم الطويلة في حروب الغابات مع القوات المسلحة الثورية الكولومبية، بحسب الصحيفة.
*سفينة مكافحة الغواصات الروسية تجري تدريبات عسكرية، في خليج عدن، لأفراد في طاقم السفينة، تستهدف "الإرهابيين" حسب وكالة الأنباء الروسية.
المتحدث باسم الأسطول الروسي، العقيد فاديم سيرغا، أفاد بتدريب الأفراد على تحرير سفينة من "إرهابيين" بمشاركة مروحيات بحرية، والتركيز على التنقلات السريعة لأفراد مشاة البحرية على أسطح السفينة، واستخدام الأسلحة الخفيفة داخل قمرة القيادة، فضلا عن قيام المروحيات باستطلاع جوي في بعض مناطق خليج عدن.
 
تعز:
*اشتباكات بين الحوثيين وخصومهم المحليين في مناطق المرور والدحي، جنوبي غرب مدينة تعز، تزامنا مع وصول تعزيزات كبيرة للحوثيين، بغطاء مدفعي وصاروخي.
مصادر موالية لحلفاء الحكومة، أفادت بمقتل 15 من جماعة الحوثيين، وإصابة 27 آخرين، بينما سقط قتيلان على الأقل في صفوف القوات الحكومية والمقاتلين المحليين وأصيب 8 آخرين، باشتداد المواجهات بين الجانبين.
في الأثناء شن طيران التحالف، غارة جوية، على كتائب للدفاع الجوي بجبل علاء، المطل على مديرية خدير شرقي المدينة.
وفي الجبهة الجنوبية، تجددت الاشتباكات العنيفة في منطقة حنة وجبل عزان بمديرية الوازعية، اثر محاولات مستميتة من قبل مسلحي الحوثيين، للتقدم صوب مواقع القوات الحكومية والمقاتلين المحليين هناك.
*11 قتيلا من المدنيين، وعديد الجرحى بغارة جوية لطيران التحالف، استهدفت سوقا شعبيا في منطقة نجد قسيم بمديرية المسراخ، عند المدخل الجنوبي للمدينة.
مصادر محلية، قالت إن طيران التحالف كثف غاراته على نجد قسيم، وكريف القدسي، والغفيرة والحنيشية بوادي عزان ورأس النقيل بعزلة الاقروض في مديرية المسراخ الخاضعة لسيطرة الحوثيين والقوات الموالية للرئيس السابق.
*قتيلان و5 جرحى من المدنيين بقصف عشوائي بالهاوزر من مواقع الحوثيين على أحد الأحياء السكنية المجاورة لقلعة القاهرة، وسط المدينة، و أحياء  ثعبات وجبل جرة والزهراء غربا، والمدينة القديمة وقرى جبل صبر جنوبا.
يأتي هذا على وقع اشتباكات عنيفة بين الحوثيين والقوات الموالية للرئيس السابق من جهة،  والقوات الحكومية وحلفائها، في منطقة "الكدم" على بعد نحو 2 كم من "نجد قسيم"، في محاولة للحوثيين قطع خطوط إمداد قوات التحالف القادمة من محافظة عدن الجنوبية.
في الإثناء، تحدث إعلام الحوثيين عن إحراق دبابة ابرامز، وتدمير مدرعتين تابعة لحلفاء الحكومة بمحيط معسكر العمري في الجبهة الغربية، فيما نفذ طيران التحالف 7 غارات على المعسكر الخاضع لسيطرة القوات الحكومية منذ يومين بمديرية ذو باب جنوبي غرب تعز.
 
وفي محاولة لاحتواء تداعيات تصريحات وزير الخارجية اليمني رياض ياسين، المثيرة للجدل ،التي اتهم فيها حزب تجمع الإصلاح بالتهاون في معركة استعادة تعز، دعت احزاب المعارضة السابقة المعروفة بتكتل اللقاء المشترك، إلى وحدة الصف في الجبهة المناهضة للحوثيين وحلفائهم.
 
واعتبرت أحزاب المشترك، التي تصدرت الانتفاضة الشعبية ضد الرئيس السابق علي عبدالله صالح عام 2011، أن استهداف أي طرف في التحالف المناهض للحوثيين، "هو استهداف للمقاومة ولتعز وعملية تحرير اليمن". 
تحالف "المشترك" وهو تكتل سياسي فضفاض، يضم تيارات إسلامية ويسارية وقومية، لفت إلى أن من أولويات الحكومة، "الاضطلاع بمسؤوليتها تجاه أسر الشهداء والجرحى وإغاثة أبناء تعز".
 
التكتل حث الحكومة "إلى الوقوف ضد التصرفات، والتصريحات غير المسؤولة المسيئة إلى المقاومة، أو طرف فيها، بما يخدم مشروع الانقلاب"، في إشارة إلى تصريحات وزير الخارجية رياض ياسين، التي تطابقت وتصريحات حكومية إماراتية، ضد حزب تجمع الإصلاح الإسلامي، الذي يتصدر خصوم الحوثيين وحلفائهم في القتال الدائر بالبلاد.
 
عدن:
*مسلحون من أفراد اللجان الشعبية الجنوبية، يمنعون محافظ عدن جعفر سعد من دخول المجلس المحلي وسط المدينة، على خلفية مطالب مالية.
مصدر محلي، قال لمونت كارلو الدولية إن المسلحين اعترضوا موكب المحافظ، وأطلقوا النيران الكثيفة في الهواء لمنع دخوله مبنى المجلس المحلي في مديرية الشيخ عثمان، قبل أن ينفضوا من المكان دون حدوث اشتباكات، في مشهد متكرر لمظاهر الانفلات الأمني في المدينة الجنوبية، حيث يتواجد الرئيس اليمني وحكومته هناك منذ نحو أسبوع.
وكان مسلحون من اللجان الشعبية الجنوبية، منتصف الشهر الجاري، سيطروا على مبنى محافظة عدن في مديرية المعلا حيث يقع الميناء الاستراتيجي، ومنعوا المحافظ جعفر سعد والموظفين من دخول مبنى المحافظة.
 
مأرب:
*قتلى وجرحى باستمرار المعارك الضارية، مع جماعة الحوثيين والقوات الموالية للرئيس السابق، في جبهة صرواح، على وقع سلسلة غارات جوية للتحالف في المديرية الممتدة إلى تخوم محافظة صنعاء.
 
صنعاء:
*إعلام الحوثيين يعلن  تفكيك عبوات ناسفة على متن سيارتين مؤجرتين في منطقة باب اليمن، المدخل الرئيس لمدينة صنعاء الأثرية، وسط العاصمة.
 
لحج:
*اللجان الشعبية المدعومة من التحالف، تصد هجوما نفذه الحوثيون وحلفاؤهم على تخوم مدينة الشريجة، وأنباء عن سقوط قتلى في صفوف الحوثيين جراء المواجهات، بحسب مصادر محلية.
وكانت القوات الحكومية المدعومة بتعزيزات عسكرية ثقيلة انسحبت، مساء أمس، إلى أطراف مدينة الشريجة باتجاه منطقة كرش عند الحدود الشطرية السابقة بين تعز وعدن.
 
صعدة:
* ثلاث غارات على منطقة القطينات في مديرية باقم الحدودية، وقصف صاروخي على مناطق متفرقة برازح غربي المحافظة.
 
شبوة:
* مقتل 6 مدنيين بينهم امرأة وطفل، بغارات للتحالف على منزل سكني بمديرية بيحان، حسب اعلام الرئيس السابق.
 
إب:
*قتلى وجرحى بقصف لطيران التحالف استهدف منطقة بني شبيب في مديرية حبيش، شمالي المدينة.
*قتلى وجرحى من المسلحين الحوثيين، بكمين استهدف دورية عسكرية للجماعة، في منطقة المحمول جنوبي المدينة، بينما كانت في طريقها إلى محافظة تعز المجاورة.

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن