تخطي إلى المحتوى الرئيسي
خاص ـ مونت كارلو الدولية ـ اليمن: الموجز المسائي 2015/11/27

اليمن:التحالف يدفع بقوات جديدة إلى تعز وصالح يأمل بتدخل روسي على غرار سوريا

المصدر: رويترز
نص : عدنان الصنوي - صنعاء
9 دقائق

المبعوث الاممي الى اليمن اسماعيل ولد الشيخ احمد، يجرى محادثات في ابو ظبي، مع وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية أنور قرقاش، ضمن جولة مشاورات جديدة في المنطقة، شملت ايضا الرياض ومسقط وطهران، في اطار التحضيرات الاممية لمحادثات السلام المرتقبة بين طراف الازمة اليمنية.

إعلان

وكالة الأنباء الإماراتية "وام"، قالت ان المبعوث الأممي، عرض نتائج مباحثاته الأخيرة في مسقط، والرياض، وخطوات الاعداد للحوار اليمني - اليمني المقرر انعقاده في سويسرا".

وكان مصدر مسؤول في الفريق الحكومي المفاوض، رجح بدء المحادثات اليمنية في 13ديسمبر المقبل.

*الرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح، يلمح الى حاجة بلاده، لتدخل دولي، من اجل التصدي للارهاب" على غرار سوريا.

صالح طالب، المجتمع الدولي "العمل على وضع حد للدول والأنظمة التي تغذي الارهاب وتؤوي عناصره، وتمدهم بالمال والسلاح" في اتهام على مايبدو لدول التحالف الذي تقوده السعودية في اليمن، منذ نهاية مارس الماضي.

الرئيس السابق، الذي قام بزيارة مفاجئة هي الثانية للسفارة الروسية بصنعاء، دان اسقاط تركيا للمقاتلة العسكرية الروسية، ووصف العملية ب"الا عتداء التركي غير المبرر الذي يندرج ضمن سلسلة الأعمال الإرهابية، التي استهدفت اليمن، وسوريا والعراق وليبيا وتونس، و أيضاً فرنسا ومالي"، وهو ما يتطلب كما قال صالح، موقفا دوليا موحدا لمواجهتها. في اشارة الى رغبته، حسب مراقبين، بتدخل روسي مشابه لما جرى في سوريا.

*الحوثيون يعينون القيادي البارز في حزب الرئيس السابق المؤتمر الشعبي العام، والشخصية السياسية والاعلامية المثيرة للجدل عبده الجندي، محافظا لمحافظة تعز، في خطوة يقول مراقبون، انها تعكس مضي الجماعة، والرئيس السابق نحو تقاسم سد الفراغ الإداري، وفرض أمر واقع، بتثبيت عناصرهم في مؤسسات الدولة السيادية، خلافا لقرارات مجلس الامن الدولي.

ويلزم قرار مجلس الامن الدولي 2216، جماعة الحوثيين، عدم اتخاذ اي اجراءات احادية، و"الكف عن أعمال تعتبر من الصلاحيات الحصرية للحكومة اليمنية الشرعية"..

الجندي اكد قبول المنصب، لكنه فوجيء به، كما قال لـ "كارلو الدولية" عبر الهاتف، في اول تعليق له عقب صدور القرار، الذي قد يعطي افضلية، وان كانت رمزية، للرئيس السابق في ادارة ملف المحافظة المضطربة منذ نحو 7 اشهر.

واضاف الجندي:فوجئت بقرار تعييني محافظا لمحافظة تعز، واطالب بتعاون كافة الاطراف لاخراج تعز من الوضع الماساوي الذي تشهده".

الجندي قال، انه سينتقل الى تعز"خلال الايام القادمة"، لكنه لم يحدد موعدا لذلك، اوكيف سيتولى شؤون المحافظة، التي يحكم حلفاء الحكومة سيطرتهم على مقراتها وسط مدينة تعز، التي تعاني وضعا انسانيا كارثيا وفقا لمنظمات محلية، ودولية.

وقتل نحو 1.624 من السكان المدنيين بقصف عشوائي للحوثيين وغارات جوية للتحالف الذي تقوده السعودية، فيما اصيب 15.952 آخرين، حسب منظمات حقوقية محلية، بينها ائتلاف الاغاثة الانسانية في تعز.

الاختناقات في الخدمات الاساسية، زادت من معاناة سكان المدينة البالغ عددهم حوالى مليون ونصف المليون، بينما فر نحو 800 ألفا، من ديارهم الى المجهول بعيدا عن مناطق المواجهات.

وتقول منظمات محلية ودولية، ان 200 الف من سكان المدينة الذين تقطعت بهم سبل النزوح الى مناطق آمنة، يعيشون وضعا انسانيا كارثيا، مع تعذر دخول المساعدات الانسانية الغذائية والدوائية، الى السكان في المناطق الخاضعة لسيطرة حلفاء الحكومة.

*وزير الداخلية في الحكومة اليمنية المدعومة من المجتمع الدولي اللواء عبده الحذيفي، يكلف العميد عبدالوهاب الوائلي، احد ابرز الخصوم العسكريين للحوثيين، مديرا عاما لشرطة محافظة اب

*الحوثيون يعلنون قصف موقع الخشل السعودي الحدودي بمنطقة جازان بعشرات القذائف الصاروخية.
*وزارة الاعلام الخاضعة لسيطرة الحوثيين في صنعاء، توقف صحيفة يمنية اسبوعية معارضة، تابعة لحزب التنظيم الوحدوي الناصري، عن الصدور نهائيا.

مصادر صحفية، قالت ان وزارة الاعلام في صنعاء، امرت كافة المطابع، بمنع طباعة صحيفة الوحدوي، الناطقة باسم الحزب الناصري، المناهض لسلطة الحوثيين، منذ سيطرت الجماعة المسلحة وحلفاؤها، على العاصمة صنعاء في سبتمبر العام الماضي.

وكانت الجماعة، طلبت ايضا من مؤسسة الثورة الرسمية، الامتناع عن طباعة عدد الخميس ، من صحيفة الثوري الناطقة باسم الحزب الاشتراكي اليمني، بموجب امر خطي من وكيل وزارة الاعلام لشؤون الصحافة، غير ان العدد صدر في وقت لاحق من مطابع غير حكومية، في خطوة قد تهدد هذه الاسبوعية ايضا باجراء مشابه.

وتقاسمت صحيفتا "الوحدوي" و"الثوري" خطابا مناهضا لجماعة الحوثيين، والحروب التي تخوضها الجماعة والرئيس السابق، في محافظات جنوبي ووسط البلاد.

وستكون صحيفتا الوحوي، والثوري، هما اخر المنابر الاعلامية المعارضة للحوثيين في صنعاء، بعد ان اوقفت الجماعة كافة الصحف القريبة من خصومها السياسيين والعسكريين، والقبليين.

وتقول نقابة الصحفيين اليمنيين، ان الصحافة اليمنية، تعيش منذ فرض الحوثيون سيطرتهم على صنعاء، انتكاسة لم تشهد لها مثيل من قبل، على الصعيدين المهني، والحقوق والحريات.

تعز:

*قوات التحالف تدفع بتعزيزات عسكرية جديدة ال محافظة تعز ، عبر منطقة هيجة العبد، جنوبي المحافظة الاستراتيجية الممتدة الى مضيق باب المندب.

*المجلس العسكري المناهض للحوثيين بتعز، يعلن اطلاق معركة واسعة لـ "فك الحصار" عن مدينة تعز، من الجهة الغربية.

مصادر اعلامية موالية للمجلس العسكري، وهو تكتل يضم مقاتلين قبليين،واسلاميين،ويساريين،وعسكريين، قالت ان المواجهات، في هذه الجبهة، استمرت على اشدها في مناطق الحصب والبعرارة والزنوج ووادي الدحي، عند الضواحي الجنوبية الغربية للمدينة التي يفرض عليها الحوثيون والقوات الموالية للرئيس السابق حصارا خانقا، تصاعد حد الكارثة الانسانية، منذ سبتمبر الماضي، وفقا للامم المتحدة.

المصادر ذاتها، تحدثت عن تقدم القوات الحكومية في شارع الحصب، وسط انسحابات كبيرة للحوثيين والقوات الموالية باتجاه منطقة "بير باشا".

قائد اللجان الشعبية المعروفة ب "المقاومة الشعبية" في تعز حمود المخلافي، قال ان المقاتلين المحليين، تمكنوا خلال الساعات الاولى من انطلاق العملية العسكرية، استعادة عديد التلال الاستراتيجية في منطقة "البعرارة" غربي المدينة ، وهو ما اكده ايضا، مصدر محلي لفرانس 24 ومونت كارلو الدولية، قائلا ان حلفاء الرئيس هادي، تقدموا مسافة 300 مترا في المنطقة.

واوضح المخلافي ان "العملية ستشمل تحرير المناطق الغربية كاملة، والاتجاه نحو المدخل الشرقي لفك الحصار عن مدينة تعز".

*مقتل 4 اطفال واصابة 20 اخرين معظمهم بحالات حرجة في حصيلة جديدة للقصف الذي شنه الحوثيون، على حي سكني في محيط ساحة الحرية،حسب مصادر مصادر محلية، قالت ان عدد القتلى مرشح للارتفاع.
الى ذلك تحدثت مصادر اعلامية موالية للقوات الحكومية عن مقتل 21مسلحا حوثيا، واصابة 32 اخرين بمواجهات وقصف لطيران التحالف اليوم السبت.

*هدوء حذر يسود منطقة الشريجة عند الحدود الشطرية السابقة بين محافظتي لحج وتعز، في اعقاب الانتكاسة المفاجئة لحلفاء الحكومة في هذه الجبهة، عندما خسروا مكاسبهم الميدانية التي حققوها خلال الايام الاولى من الحملة العسكرية الواسعة التي اطلقها الرئيس هادي وحلفاؤه المحليون والاقليميون، منذ نحو اسبوعين لاستعادة مدينة تعز، ثالث اكبر المدن اليمنية جنوبي غرب البلاد.

مصادر محلية، قالت ان الحوثيين فجروا جسورا، ومعابر مياه في منطقة الشريجة، في خطوة استباقية تهدف اعاقة تقدم محتمل للقوات الحكومية شمالا خلال الايام المقبلة.

وتواجه الحملة العسكرية الواسعة لقوات التحالف، من اجل استعادة محافظة تعز، تعقيدات ميدانية كبيرة، مع استماتة المسلحين الحوثيين والقوات الموالية للرئيس السابق، في القتال الدامي، بعد نحو اسبوعين على انطلاق هذه الحملة.
*غارات لطيران التحالف على مواقع الحوثيين والقوات الموالية للرئيس السابق في مديرية خدير، ومنطقة الشريجة، ومعسكر الزيادي بمدينة المخا، شرقي، وغرب محافظة تعز.

عدن:

*مسلحون مجهولون يختطفون قائدا عسكريا رفيعا في مدينة عدن جنوبي اليمن.

مصادر امنية، قالت ان مسحلين مجهولين، اختطفوا امس الجمعة، العميد محمود سالم، الذي يقود احد المعسكرات الحكومية، المشكلة مؤخرا في عدن، وان الاتصالات جارية لمعرفة مصيره.

صعدة:

*سلسلة غارات لطيران التحالف على مديريات، كتاف ،وسحار، ورازح، وقطابر، ومنبة، شرقي وغرب مدينة صعدة، معقل جماعة الحوثيين شمالي البلاد.


مأرب:

*طيران التحالف يجدد غاراته على مواقع الحوثيين والقوات الموالية للرئيس السابق، في مديرية صرواح غربي مدينة مارب، على وقع معارك ضارية، احرزت فيها القوات الحكومية تقدما باتجاه مركز المديرية الواقعة على تخوم محافظة صنعاء التي تضم مديريات ريف العاصمة.
 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.