قمة المناخ 2015

قمة المناخ 2015 بالأرقام

رويترز

يتوقع أن يصل إلى باريس ما بين 40 ألف و45 ألف شخصا، بينهم 150 رئيس دولة وحكومة للمشاركة في اليوم الأول من مؤتمر الأمم المتحدة حول المناخ الذي يفتتح رسميا الاثنين 30 الشهر الجاري في العاصمة الفرنسية يعد هذا المؤتمر الأكبر في تاريخ المفاوضات المناخية.

إعلان

18 هكتارا

يمتد موقع المؤتمر على مساحة 18 هكتارا في حديقة المعارض في بورجيه شمال باريس.

وينقسم إلى ثلاثة قطاعات: مركز المؤتمر بحد ذاته تحت إشراف الأمم المتحدة، ومخصص للأشخاص المعتمدين، ومركز "أجيال المناخ" المفتوح أمام العامة ويستوعيب حتى 10 آلاف شخص، وقاعة العرض للشركات.

ينتظر تدفق 40 ألف شخص على الأقل يوميا. فهناك حوالى 10 آلاف مندوب من 195 دولة و14 ألف ممثل للمجتمع المدني و"مراقبون" في المفاوضات و 3 آلاف صحافي معتمد. كما سيرافق 2000 شخص إضافي رؤساء الدول.

32 قاعة مفاوضات و 412 ألف وجبة طعام

ويشمل الموقع قاعتين للاجتماعات الموسعة و32 قاعة للمفاوضات ونحو عشرين قاعة للأنشطة الموازية والمؤتمرات و61 منصة للعرض. وقد استخدم 800 كيلومتر من الكابلات.

وفي الإجمال ستقدم 412 ألف وجبة خلال أيام المؤتمر من 30 تشرين الثاني/نوفمبر إلى 11 كانون الأول/ديسمبر. ومن المقرر إجراء حوالى 350 محاضرة ومناقشة في مركز "أجيال المناخ" الذي سيضم نحو مئة منصة.

21 ألف طن من الغازات في الجو بسبب المؤتمر

 

وقدرت كمية انبعاثات الغازات الدفيئة التي ستصدر عن الموقع بما يوازي 21 ألف طن من ثاني أكسيد الكربون يفترض التعويض عنها بشكل كامل.

الإجراءات الأمنية الأوسع في تاريخ فرنسا

 

سينشر حوالي 2800 شرطي ودركي للإشراف على الأمن في الموقع نفسه. كما سينتشر حوالي ثمانية آلاف عنصر من القوات الأمنية على الحدود للمراقبة. والأماكن التي ستضم المؤتمر تقع تحت مسؤولية حراس من الأمم المتحدة. وستتم تعبئة مئة من هؤلاء الحرس وحوالى 300 عنصر أمني خاص.

ويومي الأحد والاثنين سينتشر 6300 شرطي ودركي وقوات متحركة للإشراف على الأمن في باريس. ما قد يشكل واحدة من أضخم المناطق الأمنية في أوروبا منذ عقود طويلة، وحتماً في تاريخ فرنسا.

70 ألف مكان إضافي في وسائل النقل العامة

ستعزز الطاقة الاستيعابية لوسائل النقل العامة بـ 70 ألف مكان كل يوم. كما سيؤمن النقل مجانا بين موقع المؤتمر ومحطات قطارات المترو وقطارات الضواحي الأقرب.

وستشغل ثلاثة خطوط خاصة للباصات للنقل الليلي بين بورجيه وباريس فيما سيوفر خطان على مدار الساعة في منطقة الفنادق في رواسي.

وسيحظى الأشخاص المعتمدون ببطاقة تنقل مجانية عبر شبكة النقل العام المشترك. وستوضع مئتا عربة كهربائية مع سائق في تصرف الموفدين.

وخلال يومي الأحد والاثنين ستغلق أجزاء من الطريق السريع والدائري. كما ستفرض قيود على حركة التنقل بين باريس والمطارات على الطريق الدائري وبين ساحة كونكورد وبورت دانيير. وستكون وسائل النقل العام مجانية وستعزز خلال هذين اليومين.

الكلفة تتراوح بين 170 و 186 مليون يورو

يقدر إنفاق الدولة بما يتراوح بين 170 و186 مليون يورو بحسب المنظمين. وقد صوت البرلمان على مبلغ 186 مليون يورو.

وستقدم نحو خمسين شركة فرنسية وأجنبية رعايات بقيمة 25 مليون يورو معظمها عينا.

والهدف الأساسي للميزانية كان محددا بـ 170 مليون يورو، تتكفل الشركات ب20% منها.

ويتوقع أن يدر مؤتمر المناخ مئة مليون يورو لمنطقة ايل دو فرانس بحسب المنظمين.
 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن