ألمانيا

المهاجرون السوريون في ألمانيا يتعاركون ويتواجهون مع الشرطة

أ ف ب

اندلعت شجارات بين مئات من طالبي اللجوء في مراكز استقبال في برلين، وضرب المهاجرون بعضهم البعض بأجهزة اطفاء الحريق.

إعلان

في حوادث تكررت خلال نهاية الاسبوع في مراكز اللاجئين المكتظة في المانيا.

بدأ الشجار في طوابير توزيع الطعام في مطار تيمبيلهوف السابق الذي تم تحويله الى مركز ايواء موقت لنحو 1200 لاجئ،وتدخلت على اثره الشرطة الالمانية واعتقلت عددا من المهاجرين .

جاء العراك بعد ساعات من عراك مماثل في مركز للاجئين في ضاحية سبانداو في برلين، وحطم اللاجئون النوافذ والكراسي بحسب الشرطة التي قالت ان العديد من اللاجئين اصيب بجروح.

من ناحية اخرى اندلع شجاران في مركزين اخرين. وذكرت الشرطة ان شخصا عمره 18 عاما ضرب اخر على رأسه بحزام في مركز كريزبيرغ في برلين.

وقعت مثل هذه الحوادث من قبل في مراكز ايواء اخرى في المانيا مع تصاعد التوترات بين المهاجرين الذين يعانون مشاكل نفسية بسبب الاوضاع في بلادهم،
ويتحدرون من ثقافات مختلفة ويشتركون في مساحات مكتظة.

على اثر تكرار هذه الاعمال،دعت نقابة الشرطة الالمانية الى فصل المهاجرين على اساس الدين او البلد الذي جاؤوا منه، لاحتواء التوتر بينهم.

 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن