قمة المناخ 2015

قمة باريس المناخية العالمية: المفاوضون متفائلون بإمكانية التوصل إلى اتفاق

رويترز

عشية افتتاح قمة المناخ الباريسية العالمية بشكل رسمي من قبل رؤساء دول وحكومات قرابة 150 بلدا ، عقدت أول جلسة من جلسات الأطراف المفاوضة في ضاحية " البورجيه " الباريسية واستمرت قرابة الساعة .

إعلان

وقد ذكر لوران فابيوس وزير الخارجية الفرنسي ورئيس المؤتمر الدولي الواحد والعشرين حول المناخ مندوبي الدول المشاركة في المفاوضات بما تطلبه منهم منظمة الأمم المتحدة المشرفة على هذه المفاوضات الرامية إلى استبدال بروتوكول كيوتو بنص تشريعي دولي جديد يشمل كل البلدان ويبدأ تنفيذه عام 2020.

وأهم هذه المطالب اثنان هما :

أولا : التوصل في أعقاب المؤتمر يوم الحادي عشر من شهر ديسمبر -كانون الأول 2015 إلى اتفاق دولي " قابل للتطبيق على جميع الأطراف " الموقعة عليه حسب تعبير رئيس المؤتمر.

ثانيا : الحرص على تضمين نص الاتفاق المزمع التوصل إليه بنودا واضحة بشأن مساعدة البلدان الفقيرة على التكيف مع انعكاسات ظاهرة الاحتباس الحراري والعمل على جعل معدل ارتفاع درجات حرارة الكرة الأرضية لا يتجاوز درجتين اثنتين في نهاية القرن الجاري المعدل الذي كان قائما في منتصف القرن التاسع عشر أي في بداية الثورة الصناعية .

وبرغم إقرار المفاوضين بوجود مشاكل لا تزال تحول دون التوصل إلى اتفاق دولي طموح، فإنهم متفائلون بإمكانية تجنب فشل شبيه بما آلت إليه قمة كوبنهاجن المناخية العالمية عام 2009.
 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن