تخطي إلى المحتوى الرئيسي
الولايات المتحدة

واشنطن تعزز قواتها الخاصة ضد تنظيم "داعش" في سوريا والعراق

عناصر من تنظيم داعش
3 دقائق

قررت الولايات المتحدة تعزيز عديد قواتها الخاصة من أجل محاربة تنظيم داعش في العراق وسوريا على أمل أن يقوم شركاؤها في الائتلاف الدولي ضد التنظيم الجهادي بمبادرة مماثلة.

إعلان
قال وزير الدفاع الأميركي أشتون كارتر أمام لجنة في الكونغرس الثلاثاء 01 كانون الأول/ديسمبر"نواصل تسريع جهودنا غداة الاعتداءات في باريس ونحث الدول الأخرى في الائتلاف على القيام بالمثل".
وتبدي الولايات المتحدة في الفترة الأخيرة مرونة في الموقف الذي كان أعلنه الرئيس باراك أوباما ب"عدم إرسال جنود" أميركيين إلى أرض معارك.
وتابع كارتر أن الولايات المتحدة ستنشر في العراق "وحدة متخصصة" من قوات النخبة إلى جانب القوات العراقية والكردية لشن "هجمات" محددة ضد تنظيم الدولةالإسلامية.
 
وأوضح أن الأمر يتعلق بزيادة وتيرة العمليات في العراق وسوريا على غرارالعملية البرية التي نفذتها وحدة كوماندوس أميركية في سوريا في أيار/مايو 2015 ضدأبو سياف القيادي الكبير في تنظيم داعش.
وتابع كارتر أن أبو سياف قتل لكن زوجته أسرت وتشكل "كنزا" من المعلومات حولالجهاديين.
وأوضح "علينا التركيز على قوة قادرة على التحرك وعلى القيام عندما تسنح الفرصةبهجمات مثل هذه في كل مكان في سوريا والعراق".
 
وتابع "نريد آن يشعر كل قادة تنظيم داعش  ومؤيديهم بالخوف لأنهم لايعلمون من سيصل إليهم خلال الليل".
وأوضح مسؤول في وزارة الدفاع الأميركية في وقت لاحق أن هذه "الوحدة المتخصصة" ستشمل قرابة مائتي عنصر.
وتابع المسؤول "لا نعرف بعد" ما إذا كان هؤلاء العناصر المائتين سينضمون إلى
عسكريين أميركيين منتشرين في العراق وعددهم 3550 شخص، أو أنهم سيؤخذون من العناصرالمنتشرين هناك.
 
الولايات المتحدة لا تريد أن تبقىوحدها في عملية تكثيف الجهود ضد تنظيم داعش
       
إلا أن وزير الدفاع الأميركي أشار إلى أن الولايات المتحدة لا تريد أن تبقىوحدها في عملية تكثيف الجهود ضد التنظيم الجهادي.
وقال "آمل أن تؤدي اعتداءات باريس إلى تعبئة أوروبا من أجل بذل جهود أكبر لأن" هذه الدول "بحاجة للقيام بمبادرات أكثر".
وتابع أن الدعوة للقيام بالمثل موجهة "خصوصا" إلى الدول المجاورة للعراق
وسوريا مثل دول الخليج.
وشدد على أن القوات التي يمكن أن تتدخل ميدانيا في المناطق السنية في العراق وسوريا يفترض أن تكون "سنية" لأنها ستكون "أكثر فعالية ودراية" من غيرها.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.