فرنسا- ليبيا

فرنسا قامت بطلعات استطلاع فوق ليبيا

حاملة الطائرات الفرنسية شارل ديغول ( أ ف ب)

قام الجيش الفرنسي بطلعات استطلاع جوية فوق ليبيا الشهر الماضي وخصوصا فوق معقل تنظيم الدولة الإسلامية في سرت. ويعتزم تنفيذ طلعات أخرى بحسب معلومات نشرتها الرئاسة الفرنسية يوم 4 ديسمبر/ كانون الأول الجاري.

إعلان
 
وتأتي هذه المعلومات لمناسبة زيارة الرئيس فرنسوا هولاند لحاملة الطائرات شارل ديغول التي أبحرت من تولون - جنوب فرنسا-  في 18 نوفمبر/ تشرين الثاني 2015.
 
قامت الطائرات الفرنسية بأول سلسلة عمليات في ليبيا في 20 و21 تشرين الثاني/ نوفمبر وتتمثل في مهمتين استطلاعيتين في منطقتي سرت وطبرق. وهي وترمي الى جمع معلومات استخباراتية عن تحركات المقاتلين والأهداف المحتملة.
         
وتشارك حاملة الطائرات شارل ديغول في عمليات ضد تنظيم الدولة الإسلامية في سوريا والعراق من جنوب قبرص في شرق المتوسط. وستواصل مهمتها في الخليج.
                   
ويتخوف الغربيون من تصاعد نفوذ تنظيم "الدولة الإسلامية" في ليبيا، ما يهدد أوروبا وإفريقيا بشكل مباشر لكنهم يستبعدون حاليا إي تدخل في هذا البلد.
         
ويرى المراقبون أن التنظيم المتطرف استفاد من الفوضى في البلاد وبات له 2000 إلى 3000 مقاتل بحسب الأمم المتحدة من بينهم 1500 في سرت، المدينة الساحلية التي تبعد 450 كلم شرق طرابلس.
         
كما لجأ جهاديون مرتبطون بتنظيم "القاعدة" طردوا من مالي منذ التدخل الفرنسي العسكري في 2013 إلى أقصى جنوب ليبيا عند الحدود مع الجزائر والنيجر.
         
للجيش الفرنسي قاعدة متقدمة قرب ليبيا في أقصى شرق النيجر يراقب منها تحركات الجهاديين بين ليبيا وجنوب منطقة الساحل.
         
وتفقد هولاند حاملة الطائرات بعد ظهر اليوم 04 ديسمبر الجاري. وتأتي هذه الزيارة، التي تشكل سابقة من "الناحية العسكرية" ضد تنظيم الدولة الإسلامية، بعد ثلاثة أسابيع على اعتداءات باريس التي تبناها التنظيم المتطرف وأوقعت 130 قتيلا ومئات الجرحى في العاصمة الفرنسية.
 

 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن