تخطي إلى المحتوى الرئيسي
بريطانيا

شركات السلاح تنتعش بعد مصادقة البرلمان البريطاني على قرار بضرب تنظيم "داعش"

طائرة "تايفون" في معرض بورجيه للطيران 2015 قرب باريس

ارتفعت أسعار أسهم شركات صناعة السلاح بعد قرار بريطانيا الانضمام إلى الجهود العسكرية للتحالف ضد تنظيم "داعش" في سوريا.

إعلان

فحسب موقع " commonspace.scot" أرتفعت أسهم شركات مختلفة مثل شركة BAE المستفيد الرئيسي من الإنفاق العسكري في المملكة المتحدة، الذي شهد منذ هجمات باريس في 13 تشرين الثاني ـ نوفمبر الماضي، زيادة بنسبة 14% خلال أسبوعين ونصف، وعزز وعد حكومي بتخصيص مليارات الدولارات لمزيد من الأمن على أراضيها.
وكذلك ارتفع سعر تداول أسهم طائرات وصواريخ شركة إيرباص المطورة لطائرة تايفون بنسبة 1.5 %، وأيضا حقق سهم شركة فينميكانيكا العسكرية الإيطالية العملاقة، ارتفاعا يقارب 2% صباح اليوم الخميس الماضي. بالتزامن مع شروع بريطانيا في شن غارات جوية على مواقع تنظيم "الدولة الإسلامية" في سوريا بعد موافقة البرلمان على مقترح تقدمت به الحكومة، ونفذت طائرات تورنادو بريطانية أولى غاراتها مستهدفة حقول العمر النفطية الواقعة تحت سيطرة تنظيم "داعش" شمال شرق سوريا.
لكن ناشطون سوريون لا يعولون على انضمام بريطانيا إلى التحالف الدولي ضد تنظيم "الدولة الإسلامية" لتغيير الوضع الميداني في سوريا، ويرون أن قصف العديد من المناطق سورية يمكن أن يتسبب بأضرار للمدنيين، ويقول هؤلاء إن بريطانيا فلو كانت جادة في مساعدة الشعب السوري، فعليها استقبال اللاجئين السوريين وليس إغلاق حدودها أمامهم.

من جهته، قال أندرو سميث من حملة" ضد تجارة الأسلحة لموقع " commonspace.scot": "لسوء الحظ، في الوقت الذي يرى معظمنا إن الحرب مدمرة، ترى شركات الأسلحة فيها فرصة عمل. فالصراعات والتدخلات العسكرية هي مصدر حياة شركات الأسلحة مثل شركة بي أيه آي، وهذه الشركات سعيدة للغاية فهي لا تهتم بمن يستخدم أسلحتهم أو الأضرار التي تسببها، فالشيء الوحيد الذي يهمها هو الربح ".
 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن