تخطي إلى المحتوى الرئيسي
بوروندي

عشرات القتلى في هجومين شمال وجنوب العاصمة بوجمبورا

عناصر من الجيش البوروندي آب/أغسطس 2015 (أ ف ب)

اعلنت مصادر متطابقة ان مسلحين شنوا فجر الجمعة هجومين متزامنين على ثكنتين عسكريتين في شمال العاصمة البورندية بوجمبورا وجنوبها وتم صدهم بعد ساعات من مواجهات عنيفة اسفرت عن سقوط "عشرات القتلى".

إعلان

وقال شهود عيان ان مواجهات متقطعة ما زالت مستمرة في بعض احياء عاصمة بوروندي.

وصرح جان كلود كاريروا مساعد الناطق باسم الرئيس بيار نكورونزيزا ان الرئيس دعا الى جلسة طارئة لمجلس الوزراء. وذكر مصدر في الرئاسة ان الاجتماع سيخصص لمواجهة الوضع الحالي.

وقال ضابط كبير في الجيش طالبا عدم كشف اسمه "حوالى الساعة الرابعة هاجم رجال مدججون بالسلاح ثكنة نغاغارا والمعهد العالي للكوادر العسكرية"، مؤكدا قتل المهاجمين او صدهم.

واضاف "بعد مواجهات استمرت اكثر من ساعتين (...) تم صد مهاجمي" المعهد العالي للكوادر العسكرية و"قتل كل مهاجمي ثكنة نغاغارا تقريبا".

وتابع "هناك عشرات القتلى في صفوف المهاجمين وتكبدنا خسائر في صفوفنا ايضا"، مؤكدا ان الوضع في طريقه لان يصبح تحت السيطرة "الكاملة" للقوات البوروندية.

وصرح دبلوماسي وشهود عيان ان المعارك كانت مستمرة حوالي الساعة السابعة في بعض احياء بوجمبورا.

وكتب المسؤول عن الاتصال في الرئاسة ويلي نياميتوي على حسابه على تويتر ان "متمردين حاولوا مهاجمة ثكنتين عسكريتين لكنهم فشلوا". وتحدث شهود يقيمون حول الثكنتين عن مواجهات عنيفة جدا وانفجارات واطلاق نار استمرت لساعات.

واكد الضابط ان "كل الجسور في بوجمبورا باتت تحت سيطرة الجيش الذي نشر مدرعات ولا يسمح بالتنقل بين حي وآخر".

ودعت سفارات الولايات المتحدة وبلجيكا وفرنسا وهولندا والامم المتحدة رعاياها او موظفيها الى البقاء في منازلهم.

وقال دبلوماسي غربي ان "اطلاق النار بدأ عند الرابعة عندما حاول المهاجمون دخول الثكنتين. لكنهم فشلوا على ما يبدو الا ان المعارك مستمرة في بعض احياء المدينة حاليا". واضاف ان "الخروج من المدينة غير وارد حاليا ومواطنينا تلقوا اوامر بملازمة منازلهم".

ورأى الدبلوماسي انه "تصعيد مقلق جدا لان الامر يتعلق بعمليات عسكرية او لقوات شبه عسكرية حقيقية تجري في العاصمة".

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن