تخطي إلى المحتوى الرئيسي
أخبار العالم

الأمير الوليد بن طلال يعتبر دونالد ترامب عارا على أمريكا

الوليد بن طلال(يوتيوب)

اعتبر الأمير السعودي الوليد بن طلال أن المرشح لانتخابات الحزب الجمهوري لرئاسة الولايات المتحدة دونالد ترامب "عار على كل أمريكا" وعليه الانسحاب من السباق إلى الرئاسة الأميركية.

إعلان
جاء تعليق الملياردير السعودي الذي ينتمي إلى العائلة الحاكمة ويدير شركة المملكة القابضة التي تملك مصالح كبيرة في الولايات المتحدة، ردا على تصريحات أدلى بها ترامب الذي اقترح منع المسلمين من دخول بلده.
وكتب الوليد بن طلال على حسابه على موقع تويتر للرسائل القصيرة مساء الجمعة 11 ديسمبر 2015 "أنت عار ليس فقط على الحزب الجمهوري بل على كل أمريكا".
وأضاف متوجها الى ترامب "انسحب من سباق الرئاسة الأمريكية فلن تفوز أبدا".
وأوضح مكتب الأمير الوليد بن طلال في بيان صباح السبت أن تغريدته جاءت ردا على "التصريح المعادي للإسلام" الذي أدلى به دونالد ترامب.
وتملك شركة المملكة القابضة العائدة للأمير السعودي أسهما في نشاطات متنوعة مثل مجموعة يورو ديزني للترفيه وسلسلة فنادق فور سيزنز ومجموعة سيتيغروب والمجموعة الإعلامية العملاقة نيوز كوربوريشن. وقد أصبح أيضا ثاني مساهمة في تويتر.
الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.