بوروندي

87 قتيلا في مواجهات في بوروندي

الصورة تعبيرية عن "الفيس بوك"
إعداد : مونت كارلو الدولية | أ ف ب

أسفرت المواجهات التي بدأت الجمعة 11 ديسمبر 2015 في أعقاب هجمات منسقة على ثلاث ثكنات عسكرية في بوروندي عن مقتل 87 شخصا.

إعلان

 

قال الكولونيل غاسبار باراتوزا المتحدث باسم الجيش البوروندي، السبت 12 ديسمبر 2015، إن "الحصيلة النهائية لهجمات الأمس – الجمعة 11 ديسمبر 2015 - أسفرت عن مقتل 79 من الأعداء واعتقال 45 آخرين وضبط 97 سلاحا، فيما قتل من جهتنا ثمانية من الجنود والشرطة وأصيب 21 آخرون بجروح".
 
وكان شهود عيان قد أفادوا صباح السبت بأنه تم العثور على جثث 40 قتيلا بالرصاص في شوارع العاصمة البوروندية.
وقال شهود عيان إنه عثر على جثث عشرين شابا على الأقل مقتولين بالرصاص ومعظمهم عن قرب صباح يوم السبت 12 ديسمبر 2015 في شوارع العاصمة بوجمبورا.
 
وفي عدد من الأحياء، اتهم السكان قوات الأمن، الجمعة 11 ديسمبر 2015، بتوقيف كل الشبان الذين صادفتهم وإعدامهم بعد ساعات على الهجوم الذي شنه متمردون فجرا على ثلاث ثكنات عسكرية في العاصمة البوروندية.
وفي حي نياكابيغا مركز الاحتجاج في وسط بوجمبورا، ذكر صحافيون وشهود انه تم العثور على جثث عشرين شخصا قتلوا بالرصاص بعضهم عن قرب.
 
وقال صحافي بوروندي طالبا عدم كشف هويته إن "بعض هؤلاء الشباب هشمت رؤوسهم وآخرين أطلق الرصاص عليهم من أعلى جماجمهم (...) إنها الفظاعة بالمطلق والذين ارتكبوا ذلك مجرمو حرب".
وفي حي روهيرو المجاور عثر على جثث خمسة شبان في احد محاور الطرق الرئيسية، كما قال بعض السكان.
وفي موساغا الحي الاحتجاجي الآخر في بوجمبروا قال موظف "أحصيت 14 جثة لشبان أعدمهم ليلا الجنود والشرطيون".
 
واتهم الشرطة بمواصلة إطلاق النار في الجو لمنع الناس من الاقتراب من مكان "يضم عددا كبيرا من الجثث".
وأكد احد سكان نياكابيغا أن "معظم الذين قتلوا خدم أو شبان من أرباب العائلات كانوا في بيوتهم. إنها مجزرة وليس هناك كلمة أخرى" لوصف ذلك.

 

إعداد : مونت كارلو الدولية | أ ف ب
هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن