تخطي إلى المحتوى الرئيسي
الطائرة الروسية المنكوبة

مصر: لا دليل حتى الآن يثبت أن عملا إرهابيا أسقط الطائرة الروسية

حطام الطائرة الروسية المنكوبة في صحراء سيناء(رويترز)
نص : مونت كارلو الدولية / أ ف ب
3 دقائق

أعلنت مصر الاثنين 14 ديسمبر/كانون الأول أنها لم تجد دليلا حتى الآن يثبت أن "عملا إرهابيا" اسقط الطائرة الروسية فوق سيناء متسببا بمقتل 224 شخصا كانوا على متنها، بعدما تبنى تنظيم الدولة الإسلامية إسقاطها فيما أكدت روسيا أن "قنبلة" سببته.

إعلان
كان تنظيم الدولة الإسلامية أعلن انه "وجد طريقة لتحقيق اختراق امني" في مطارشرم الشيخ سمح له بتهريب قنبلة داخل الطائرة الروسية في علبة مياه غازية معدنية.
وأعلنت موسكو في 17 تشرين الثاني/نوفمبر ان سقوط الطائرة نتج عن قنبلة مصنعة يدوياتحتوي كيلوغراما واحدا من مادة تي ان تي المتفجرة.
وأفصح رئيس لجنة التحقيق في حادث الطائرة أيمن المقدم في بيان لوزارة الطيرانالمدني المصرية يكشف بعض تفاصيل التقرير الأول للجنة أن "لجنة التحقيق الفني لمتتلق حتى تاريخه ما يفيد وجود تدخل غير مشروع أو عمل إرهابي وعليه فإن اللجنةمستمرة في عملها بشأن التحقيق الفني".
 
وفي موسكو، قال المتحدث باسم الكرملين ديمتري بيسكوف "لا يسعني إلا أن اذكرباستنتاجات خبرائنا وأجهزة استخباراتنا والتي تشير بوضوح إلى عمل إرهابي".
ورجحت لندن وواشنطن ومصادر في التحقيق الدولي منذ البداية فرضية أن تكون قنبلةسببت إسقاط طائرة ايرباص ايه321-200 التابعة لشركة ميتروجيت الروسية في 31 تشرينالأول/أكتوبر فوق سيناء بعد 23 دقيقة من إقلاعها من مطار شرم الشيخ ومقتل 224 شخصاهم كل ركابها وأعضاء طاقمها.
 
وسقطت الطائرة في وسط شبه جزيرة سيناء معقل الفرع المصري لتنظيم الدولةالإسلامية الذي يطلق على نفسه اسم "ولاية سيناء" ويخوض حربا شرسة مع قوات الأمنالمصري.
وأوقفت روسيا تسيير رحلات طيران من والى مصر فيما أوقفت شركات طيران عدة فيالعالم رحلاتها إلى مطار شرم الشيخ.
وتطالب القاهرة منذ سقوط الطائرة بالتريث وانتظار النتائج التي ستتوصل إليهالجنة التحقيق الرسمية التي تضم مصر وروسيا وفرنسا وألمانيا وايرلندا.

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.