تخطي إلى المحتوى الرئيسي
ألعاب ريو 2016

البابا يدعو المشاركين في الألعاب الأولمبية إلى التضامن في عالم "مريض من الفظاعات"

البابا فرنسيس في ساحة الفاتيكان يوم 3 أغسطس / ىب 2016 ( v;djv:)

دعا البابا فرانسيس يوم الأربعاء 3 أغسطس الجاري المشاركين في الألعاب الأولمبية في ريو دي جانيرو، إلى خوض "المعركة الجيدة" من خلال التطلع ليس إلى إحراز الميداليات فحسب، وإنما إلى التضامن في عالم "مريض من الفظاعات".

إعلان

 

وصرح البابا قبل يومين من الافتتاح "أتمنى أن تكون روح الألعاب الأولمبية قادرة على الإيحاء للجميع، مشاركين ومشاهدين، بخوض حرب جيدة وإنهاء السباق سويا مع رغبة الحصول كثمن لذلك ليس على ميدالية وإنما على شيء أثمن: تحقيق حضارة يسود فيها التضامن".
  
وأضاف الحبر الأعظم خلال تحيته إلى الحجاج الناطقين بالبرتغالية خلال اجتماع عام في الفاتيكان "العالم متعطش إلى التضامن، إلى التسامح والى المصالحة. نحن جميعا أبناء عائلة واحدة برغم اختلاف الثقافة ولون البشرة أو الدين".
 
وتابع "وبالنسبة إلى البرازيليين الذين ينظمون عيد الرياضة بفرحهم وضيافتهم المميزة، أتمنى أن يكون ذلك مناسبة لتجاوز اللحظات الصعبة والانخراط من اجل بناء بلد أكثر عدلا وأكثر أمنا بالحديث عن مستقبل مليء بالأمل والفرح".
  
وختم بالقول أمام نحو 6 آلاف مؤمن "هذا العالم مريض من الفظاعات والألم والحرب والضغينة والحزن".
 

 

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.